دل بوسكي: إلغاء ودية بلجيكا أمر محبط

الأربعاء 2015/11/18
دل بوسكي يتأسف عن عدم مواجهة بلجيكيا وديا

مدريد- عاد المنتخب الأسباني الأول للعاصمة الأسبانية مدريد دون أن يخوض مباراته الودية أمام نظيره البلجيكي بعد أن قررت السلطات في بروكسيل إلغاء المباراة بسبب عدم مقدرتها على ضمان سلامة المشجعين واللاعبين أمام التهديدات الإرهابية.

وقال فيسينتي دل بوسكي المدير الفني للمنتخب الأسباني “نجهل الأسباب ولكن نعتقد، وأرجو أن تكون، قوية للغاية من أجل إلغاء المباراة إنه أمر محبط.. إنه أمر يتعلق بالأمن”.

ونقل عن دل بوسكي قوله “الحكومة البلجيكية أدركت أنها عاجزة عن تأمين المشجعين”. وكان المدرب الأسباني الذي وصف الإجراءات الأمنية المصاحبة لسفر فريقه لبلجيكا بالمبالغ فيها، على ثقة بأن المباراة ستقام في موعدها على ملعب الملك بودوان في بروكسيل.

ورفعت بلجيكا درجة الاستعداد أمام التهديدات الإرهابية للدرجة الثالثة، إلا أن السلطات الرياضية والسياسية في بلجيكا قررت إلغاء المباراة بين الفريقين. وأوضح مسؤولو الاتحاد البلجيكي لكرة القدم في بيان رسمي أنهم تلقوا اتصالات من مسؤولين بالحكومة حيث نصحوا بعدم إقامة المباراة.

خوان ماتا: نحن لاعبو كرة قدم لكننا أيضا جزء من المجتمع

وقال الاتحاد البلجيكي “نأسف بشدة لإلغاء مباراة ودية بين فريقين كانا يتطلعان لهذا الأمر ونتفهم الإحباط الذي أصاب العديد من أنصارهما.. ولكن لا يمكننا المخاطرة في ظل هذه الظروف الاستثنائية.. لا يمكن أن نقبل بأي نوع من المخاطر التي قد تهدد لاعبينا والجماهير”.

وعقد مسؤولو الكرة الأسبانية ومنظمو الرحلة اجتماعا طارئا بعد تنامي خبر الإلغاء إلى مسامعهم قرروا خلاله العودة إلى أسبانيا في أقرب وقت ممكن.

وتابع دل بوسكي قبل وصول البعثة الأسبانية إلى مدريد التي تستضيف السبت المقبل مباراة الكلاسيكو بين الريال وبرشلونة “اللاعبون يشعرون بالهدوء وكانوا يرغبون في اللعب ولكن من الأفضل العودة إلى مدريد في أقرب وقت”.

ولم يخف دل بوسكي، الذي كان قد أعرب عن تأييده للإبقاء على فرنسا مقرا لاستضافة كأس الأمم الأوروبية 2016، امتعاضه من إلغاء مباراة بلجيكا “أتمنى ألا يكون هناك أي إلغاء آخر.. لا أحد يرغب في هذا لأننا متواجدون هنا من أجل ممارسة الرياضة وإسعاد الناس”.

ومن جانبه أوضح المهاجم الأسباني خوان ماتا “نحن لاعبو كرة قدم لكننا أيضا جزء من المجتمع، وهذه الأمور تؤثر علينا مثلما تؤثر على الجميع، لا يوجد ما هو أهم من حياة البشر”.

وتابع “مازلنا في حالة صدمة، للأسف هذه الأمور يبدو أنها تقع مرارا وتكرارا”. وجاءت ردود فعل وسائل الإعلام الأسبانية إزاء إلغاء المباراة في حالة من الإحباط ولكن مع تفهم ما حدث. وكتبت صحيفة “آس” “إنه أمر مؤسف لكنه مفهوم في هذه الظروف، بالتأكيد هناك أمور في هذا العالم أهم من كرة القدم”.

23