دل بوسكي يواجه موجة انتقادات لاذعة قبل مواجهة بلجيكا وديا

يواجه قرار مدرب الماتادور فيسنتي دل بوسكي المتمثل في تمسكه بالمهاجم دييغو كوستا موجة كبيرة من الانتقادات سيما بعد تراجع مستوى مهاجم تشيلسي الإنكليزي في الفترة الأخيرة.
الاثنين 2015/11/16
التمسك بجهود كوستا يضع دل بوسكي في موقف محرج

مدريد - يتأهب المنتخب الأسباني لزيارة بلجيكا لخوض مباراة ودية دولية من العيار الثقيل بين المنتخبين غدا الثلاثاء، وسط انتقادات لاذعة لقرار مدرب الماتادور فيسنتي دل بوسكي المتمثل في تمسكه بالمهاجم دييغو كوستا. وسجل كوستا مهاجم تشيلسي الإنكليزي هدفا واحدا فقط خلال عشر مباريات خاضها مع المنتخب الأسباني، وظهر بشكل بطيء وغير ملائم خلال الفوز على إنكلترا في اليكانتي بهدفين نظيفين.

ولكن رغم ذلك قرر دل بوسيكي التمسك بكوستا في قائمته لمواجهة بلجيكا. وقال المدرب المخضرم “لقد كان في نفس مستوى باقي اللاعبين خلال المباراة الماضية، لقد عمل بشكل شاق وبذل قصارى جهده”، لكنه لم يوضح ما إذا كان سيدفع بكوستا منذ البداية أمام بلجيكا.

وفي أكتوبر 2013 نجح دل بوسكي في إقناع كوستا بتمثيل المنتخب الأسباني بدلا من المنتخب البرازيلي الذي خاض معه مباراتين وديتين. وظهر كوستا بمستوى سيء في مونديال البرازيل 2014، وأثار الاعتماد عليه منذ ذلك الحين الكثير من الجدل، في ظل وجود مهاجمين أفضل منه مثل بورخا باستون وإيمانويل أغيريتشي. وتساءلت صحيفة “آس” الأسبانية “كم عدد الفرص التي سيحصل عليها كوستا”. وأضافت “إنه بكل تأكيد لا يلائم الفريق الأسباني، وبالتالي فإن باقي المهاجمين ينبغي أن يحصلوا الآن على فرصتهم”.

وظهر نوليتا مهاجم سيلتا فيغو في الصورة مؤخرا وبدأ يأخذ فرصته نوعا ما، حيث شارك من على مقاعد البدلاء أمام إنكلترا ليصنع الهدف الثاني لسانتي كازورلا.

وكان الهدف الأول للماتادور في شباك إنكلترا نتاج عمل رائع من الظهير الأيمن الواعد لفياريال ماريو غاسبار، الذي سجل في مباراتين شارك خلالهما مع الفريق الأسباني.

الاتحاد الألماني وافق على إقامة مباراة منتخب ألمانيا التجريبية أمام هولندا على ملعب هانوفر كما كان مقررا لها

وقال غاسبار “إنه أشبه بالحلم بالنسبة إلي، لم أتخيل أنني سأكون مؤثرا في هذا الوقت المبكر من مسيرتي الدولية، أتمنى أن يتواصل هذا الشعور”. وأشار “إذا سمح لي المدرب باللعب أمام بلجيكا سأكون سعيدا بذلك”. ولكن دل بوسكي من المتوقع أن يجري تغييرات على قائمة فريقه وأن يمنح فرصة المشاركة الدولية الأولى للظهير الأيمن لأتلتيك بيلباو أوسكار دي ماركوس. ويفتقد المنتخب الأسباني جهود صانع اللعب تياغو الذي تعرض لإصابة في الكاحل الأيمن أمام إنكلترا.

وتضم قائمة المصابين في المنتخب الأسباني داني كارفاخال وسيرجيو راموس، فيما من غير المتوقع أن يبدأ صانع اللعب أندريس إنييستا المباراة أمام بلجيكا بعد تعرضه لعدة إصابات عضلية مؤخرا. ومن المتوقع أيضا أن يبقى حارس المرمى المخضرم إيكر كاسياس على مقاعد البدلاء وأن يشارك ديفيد دي خيا منذ البداية.

تقام مباراة كرة القدم الودية الدولية بين المنتخب الإنكليزي وضيفه الفرنسي على ملعب ويمبلي وسط حالة من الحزن في أعقاب سلسلة الهجمات الإرهابية التي ضربت باريس.

وأضح اتحاد الكرة الفرنسي أنه يرغب في إقامة المباراة كما هو مقرر لها، ويرى روي هودجسون المدير الفني للمنتخب الإنكليزي أن الفرصة سانحة لكرة القدم لإظهار مساندتها للضحايا.

وأشار هودجسون إلى رغبته في مواجهة منتخبات من العيار الثقيل في طريق الاستعداد ليورو 2016، بعد أن وقع مع مجموعة من الفرق المتواضعة في التصفيات الأوروبية. ولكن منتخب الأسود الثلاثة يعاني من الإصابات، التي كان آخر ضحاياها لاعب الوسط مايكل كاريك بعد تعرضه لالتواء في الكاحل.

القائد واين روني يعود إلى القائمة الأساسية أمام فرنسا، بعد مشاركته من على مقاعد البدلاء أمام أسبانيا

وقال هودجسون “ندخل مباراة الثلاثاء ببعض القلق، خط الوسط لدينا تعرض لاستنزاف حقيقي، وخسرنا لاعبا آخر هو مايكل كاريك”. ويعود القائد واين روني إلى القائمة الأساسية أمام فرنسا، بعد مشاركته من على مقاعد البدلاء أمام أسبانيا. وتحوم الشكوك حول مشاركة جيمي فاردي هداف الدوري الإنكليزي الممتاز، بعد تعرضه للإصابة أمام أسبانيا.

وشدد هاري كين الذي بدأ مباراة أسبانيا على حساب روني أن هناك العديد من الإيجابيات التي ينبغي على فريقه أن يستخلصها من الهزيمة الماضية. وأوضح “إنه اختبار جيد لنا، وربحنا الكثير منه، الكثير من الخبرة، نعرف النقاط التي نحتاج إلى العمل عليها”.

وأشار كين “مواجهة فرنسا ستكون صعبة، إنه فريق يمتلك العديد من اللاعبين الرائعين، لكن علينا أن نتحلى بالثقة وأن نركز ونقوم بالمهمة على أكمل وجه”.

من ناحية أخرى يستضيف المنتخب الإيطالي نظيره الروماني في بولونيا في مباراة ودية دولية في ظل كفاح كرة القدم للعودة إلى حالتها الطبيعية. وقدم المنتخب الإيطالي أداء جيدا في الشوط الأول لكنه عانى في الشوط الثاني في مواجهة المنتخب البلجيكي المصنف الأول على العالم ومني بهزيمة وصفها كونتي بأنها “قاسية جدا”.

وقال اللاعب أنطونيو كاندريفا “الآن نتطلع إلى المباراة أمام رومانيا، علينا أن نستمر على هذا النهج وأن نحقق الفوز مساء غد”. من جانبه وافق الاتحاد الألماني لكرة القدم على إقامة مباراة المنتخب الألماني التجريبية أمام نظيره الهولندي على ملعب هانوفر غدا الثلاثاء كما كان مقررا لها.

23