دل بييرو يرفض الاعتزال قبل الأربعين

الثلاثاء 2014/08/05
دل بييرو لا يريد أن يترك لعبة الجماهير

سيدني - أعرب النجم الدولي الإيطالي السابق، أليساندرو دل بييرو، عن رغبته في مواصلة اللعب لعام آخر رغم بلوغه التاسعة والثلاثين من عمره.

وأصبح أسطورة يوفنتوس المتوج مع المنتخب الإيطالي بطلا للعالم عام 2006 دون فريق منذ نهاية الموسم الماضي بعد أن قرر ترك أستراليا حيث أمضى عامين فيها وهو يدافع عن ألوان سيدني.

وعاد دل بييرو إلى أستراليا من أجل قيادة فريق من نجوم الدوري المحلي ضد فريقه السابق يوفنتوس في مباراة ودية تقام، السبت المقبل، في سيدني.

وأشار دل بييرو إلى أنه حافظ على لياقته البدنية لأنه يريد مواصلة اللعب لعام آخر على أقل تقدير، لكنه لم يقرر حتى الآن أين ستكون وجهته، مجيبا على سؤال حول ما إذا كان سيخوض السبت ضد فريقه السابق مباراته الأخيرة قبل الاعتزال، قائلا “كلا، لا أعتقد ذلك”.

وواصل، “قد تكون مباراتي الأخيرة في أستراليا، لكني ما زلت على اتصال مع الاتحاد (الأسترالي لكرة القدم) ونادي سيدني أيضا. أنا سعيد لوجودي هنا وأمل أن نبقى على اتصال في المستقبل”.

وأشار دل بييرو إلى أن أمامه حاليا خيارين كبيرين لكن الأمر ليس محسوما، مضيفا، “الآن، يجب أن اختار ما هو الأفضل بالنسبة إلي بالتحديد في الخيارات المطروحة، لكني أريد مواصلة اللعب. إنه شغفي. أعلم أنه بإمكاني أن أسعى خلف شغفي حتى أصبح في التسعين من عمري، لكني اعتقد أني في وضع بدني جيّد يسمح لي اللعب لعام آخر، وهذه هي فكرتي”.

واعترف دل بييرو الذي أمضى 19 عاما مع يوفنتوس وسجل له 208 أهداف في 513 مباراة قبل الالتحاق بالدوري الأسترالي، بأن مباراة السبت ضد فريقه السابق ستكون عاطفية، قائلا: “إنها مباراة مميزة، ليس بالنسبة إلي وحسب، بل للاتحاد الأسترالي أيضا وجميع اللاعبين. بالطبع سيكون من المثير مواجهة فريقي السابق. لا أعلم ما سيحصل، لأنه وضع فريد من نوعه”.

23