دمشق تنفي الأخبار المتداولة عن مرض بشار الأسد

السبت 2017/01/28
مرض الأسد إشاعة أم حقيقة

دمشق- نفت الرئاسة السورية، الجمعة، ما تم تداوله من أنباء عن مرض الرئيس بشار الأسد.

وقالت صفحات الرئاسة السورية على مواقع التواصل الاجتماعي، الجمعة، إنها "تنفي كلّ هذه الأخبار، جملةً وتفصيلاً، وتؤكد عدم صحّتها على الإطلاق وبأن الأسد بصحّة ممتازة ويمارس مهامه بشكل طبيعي تماماً"

وبحسب البيان أكدت الرئاسة السورية أيضاً أنّ "الشعب السوري بات محصنّاً ضدّ مثل تلك الأكاذيب، وما أكثرها منذ بداية الحرب على سورية وحتى الآن"، وأشارت إلى أنها "لا تقع إلا في خانة الأحلام ومحاولة رفع معنويات منهارة.. ولن تثير إلا السخرية والاستهزاء".

وذكر البيان أنه "منذ أيام ينتشر على بعض وسائل التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية، إشاعات تتحدّث عن صحّة الرئيس الأسد، لا يزال بعضها مستمراً حتى الآن، مصدرها جهات وصحف معروفة الانتماء والتمويل والتوجّه، وذلك على شكل تحليلات أقرب لأمنيات تجول في مخيّلة من أطلقها فقط.. وتتزامن مع تغيّر المعطيات الميدانية والسياسيّة بعكس ما أرادوه لسورية طيلة السنوات الماضية".

ويحظى الأسد بدعم القوة الجوية الروسية في حملته لسحق المتمردين السوريين والقوى الإسلاموية، التي حقق فيها تقدما كبيرا خلال العام الماضي مستعيدا مناطق عدة من أيدي مناوئيه.

1