دمشق في مرمى صواريخ "جيش الاسلام"

الخميس 2015/02/05
جيش الاسلام ينفذ وعيده ويمطر دمشق بالقذائف

دمشق - قتل خمسة أشخاص بينهم شرطي وأصيب آخرون بجروح الخميس بقصف صاروخي طال عددا من الأحياء السكنية في العاصمة السورية.

وقا ل المرصد السوري في بيان:"ارتفع الى 63 عدد الصواريخ التي اطلقها جيش الاسلام منذ صباح الخميس على اماكن في دمشق القديمة ما أسفر حتى الآن عن مقتل أربعة مواطنين بينهم فتى إضافة لمقتل شرطي، وإصابة آخرين بجراح، ومعلومات اولية عن المزيد من القتلى والجرحى".

واشار المرصد إلى ان القصف استهدف مناطق العدوي والغساني وكلية الاقتصاد ومدرسة الأندلس وكلية التربية بالبرامكة ومنطقتي الأمين والشاغور ومنطقة أبو رمانة والجمارك ومنطقة المجتهد والمزرعة والزبلطاني وقرب شارع الثورة والقصاع والمزة وبالقرب من الشعلان وبالقرب من ساحة المسجد الاموي وركن الدين وساحة عرنوس وبالقرب من السفارة البلغارية والحلبوني وساحة المرجة والعباسيين وبالقرب من ساحة عرنوس وشارع العابد وقرب ساحة المحافظة.

وقال عدد من الأهالي إن القصف أحدث أضرارا مادية بالغة وأصيب الأهالي بالهلع والتزم كثيرون منازلهم.

وكان قائد "جيش الإسلام" قد أصدر بيانا أول من أمس ، جاء فيه :"ردا على الغارات الجوية الهمجية التي ينفذها النظام على مدينة دوما وبقية مدن الغوطة الشرقية ، وبسبب اكتظاظ العاصمة بالثكنات العسكرية والمراكز الأمنية ومرابض المدفعية وراجمات الصواريخ ومقرات القيادة والسيطرة التابعة للنظام ، فإننا نعلن مدينة دمشق بالكامل منطقة عسكرية ومسرحًا للعمليات".

ودعا البيان "كافة المدنيين وأعضاء البعثات الدبلوماسية وطلاب المدارس والجامعات إلى عدم الاقتراب من أي مقر من مقار النظام أو حواجزه أو المسير بجانب السيارات التابعة للنظام ".

وفي 25 يناير، حصلت حملة قصف مماثلة على دمشق سبقتها تهديدات من جيش الاسلام.

وقتل في الحملة السابقة سبعة مواطنين، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وتتعرض مناطق في ريف دمشق بشكل يومي لغارات جوية من طائرات حربية ومروحية تابعة للنظام. ونفذ الطيران الحربي 22 غارة الخميس على مناطق في مدينة دوما وبلدة عربين في الغوطة الشرقية، ما ادى الى مقتل ط

وقتل في مطلع الاسبوع 11 شخصا في دوما في غارات جوية نفذها النظام.

1