"دموع السندريلا" يعيد شريهان بعد غياب 11 عاما

الثلاثاء 2013/09/24
شريهان رفضت البطولة المطلقة في المسلسل

القاهرة- تستعد الفنانة شريهان لتصوير مسلسل «دموع السندريلا»، من تأليف محمد الحناوي، استعدادا لعرضه في شهر رمضان المقبل بعد غياب عن الساحة الفنية دام 11 عاما، عانت خلاله النجمة التي اشتهرت بأدوارها الاستعراضية من المرض.

وقال مؤلف مسلسل «دموع السندريلا»، محمد الحناوي، «شريهان اشترطت اكتمال جميع حلقات المسلسل قبل البدء في التحضير للعمل الذي يشهد عودتها إلى الشاشة بعد غياب طويل، لرغبتها في قراءة الحلقات بأكملها قبل بدء التصوير».

وأضاف الحناوي أن شركة «كينغ توت» المنتجة للمسلسل وضعته ضمن خطتها لهذا الموسم، وسيشهد عودة قوية لشريهان، بعد غياب عن الشاشة لمدة 11 عاما.

وأكد المؤلف محمد الحناوي أنه بصدد الانتهاء من كتابة الحلقات الأخيرة من المسلسل، مشيرا إلى أنه انتهى من كتابة ما يقارب من الـ95 بالمئة من الأحداث.

ويعد هذا المسلسل الثاني لمحمد الحناوي، الذي خاض أولى تجاربه الكتابية من خلال مسلسل «خاتم سليمان»، من بطولة خالد الصاوى ورانيا فريد شوقي، وعرض خلال رمضان قبل الماضي. ومن المنتظر أنّ يبدأ في ترشيح أسماء المخرج والأبطال «خلال الأسبوعين المقبلين»، غير أنّه لا يمكن التأكد حالياً مما إذا كان سيعرض في رمضـــان 2014.

و يدور «دموع السندريلا» في إطار دراما إنسانية اجتماعية معاصرة، فيما شدّدت شريهان على أنّها لا تريد أن تكون البطلة الوحيدة.

وأطلت شريهان على محبيها بـ «نيولوك» من خلال الصور التي انتشرت بالمجلات الفنية وموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، والتي بدت فيها أصغر بكثير من سنها، وتداول نشطاء موقع التواصل الاجتماعي، صور فنانة الفوازير السابقة، بتعليقات إعجاب وتعجب من مظهرها الأنيق.

وكانت شريهان قد انسحبت من الوسط الفني منذ سنوات بعد أن هاجمها المرض بقسوة، ولكنها عادت إلى الأضواء من باب السياسة مع اندلاع ثورة 25 يناير 2011، وقد بدأت شريهان حياتها الفنية عام 1970، وقدمت خلال مشوارها 25 فيلما و11 مسلسلا وست مسرحيات، إلى جانب «فوازير رمضان» لأكثر من عام.

18