دموع الفرح لغة فيسبوك

الأربعاء 2017/07/19
خارطة توضح أبرز الدول التي تستخدم الإيموجي

واشنطن – احتفل مؤسس فيسبوك ومديره التنفيذي مارك زوكيربرغ “بيوم الإيموجي العالمي” عبر صفحته على الموقع، ناشرا رسما بيانا.

وكشف منشور مؤسس فيسبوك أن إيموجي “الوجه الضاحك الباكي” أو ما يعرف بـ“دموع الفرح” يعتبر الأكثر استخداما في العالم يليه إيموجي “العيون التي تضخ بقلبين”، ثم إيموجي “القبلة”، وحل في المركز الرابع إيموجي “الضاحك المائل”.

ورغم أن فيسبوك يمتلك الكثير من الإيموجي داخل تطبيق المحادثات ماسنجر، فإن شعبية هذه التعبيرات تختلف حسب كل بلد، وقد نشر زوكيربرغ خارطة توضح أبرز الدول التي تستخدم هذه الإيموجي.

وجاء في مقدمة الدول الأكثر استخداما للتعبيرات الرمزية بريطانيا، ثم المكسيك والبرازيل، وإسبانيا وإيطاليا، فالولايات المتحدة الأميركية وإندونيسيا، وفي المركز الخامس حلت ألمانيا، وفي المركز السادس جاءت فرنسا، وفي المركز الثامن تايلاند.

وقد أثار الرسم البياني الذي نشره زوكيربرغ غضب متابعيه من الدول التي اختفت من الرسم البياني مثل دول الشرق الأوسط، خاصة الدول العربية والهند.

وكان باحثون من جامعة ميشيغان اكتشفوا في وقت سابق من هذا العام أن إيموجي “الوجه الضاحك الباكي” هو الأكثر شعبية واستخداما في العالم، إذ يسيطر على 15.4 بالمئة من إجمالي استخدام الرموز التعبيرية.

وليست هذه المرة الأولى التي يتصدر فيها هذا الوجه، إذ أطلق عليه “إيموجي العام” في عام 2015.

وقالت الدراسة إن 119 رمزا تعبيريا فقط تسيطر على نحو 90 في المئة من الاستخدام، رغم وصول عدد الرموز التعبيرية المتاحة إلى 1281.

ومع ذلك، هناك عدد قليل من البلدان التي لا تحبذ إيموجي “الوجه الضاحك الباكي”، فوفقا للنتائج يفضل الفرنسيون استخدام رمز القلب وتبين أن حوالي 20 بالمئة من الرسائل المرسلة من المستخدمين في البلاد تشمل رمزا واحدا على الأقل.

وحقق الباحثون في استخدام الثقافات الأخرى للرموز التعبيرية، ووجدوا أن المستخدمين في البلدان ذات المستويات العالية من الفردية يفضلون إضافة الرموز التعبيرية السعيدة والضاحكة لرسائلهم.

من ناحية أخرى، فالرموز التعبيرية الحزينة هي الأكثر شيوعا في أماكن مثل المكسيك وتشيلي وبيرو وكولومبيا.

ووجد الفريق أيضا أن من يعيشون في المجتمعات التي تربط الفضائل والسلوكيات الإيجابية بالمكافآت المستقبلية، هم أقل عرضة لاختيار الرموز التعبيرية السلبية.

19