دمى السباحة لا تنفع الطفل

الثلاثاء 2013/08/20
دمى السباحة تجعل الطفل لا يعتمد على نفسه

حذرت هيئة الرقابة الفنية الألمانية من استعمال دمى الحيوانات القابلة للنفخ، كوسيلة لمساعدة الأطفال على السباحة، واعتبرتها غير مفيدة، لأنها لا توفر لهم درجة كافية من الأمان، لذا فهي تصلح فقط للهو في المياه.

وأكدت الهيئة على أن أفضل وسيلة أمان بالنسبة إلى الطفل أثناء السباحة، تتمثل في صدريات الطفو، التي يتم تثبيتها على الجسم بواسطة حمالات، لأنها تمنح الطفل وضعية مثالية أثناء السباحة فور ارتدائها، مشيرة إلى أنها أفضل وأكثر أماناً من الأساور التي يتم ارتداؤها على الأذرع أيضاً.

ونصحت الهيئة باصطحاب الطفل عند شراء وسائل المساعدة على السباحة له، وذلك من أجل التحقق من أنها مناسبة لحجم جسمه، مشددة على ضرورة الابتعاد عن المنتجات ذات الحواف الحادة أو الحياكة غير المحكمة، أو التي تفوح منها رائحة كيميائية قوية.

وفي دراسة أجريت بنيوزيلاندا واستراليا والولايات المتحدة حول السن المثلى لتعلم السباحة بالنسبة إلى الأطفال عن طريق إجراء الباحثين مقابلات مع آباء أطفال في عمر خمس سنوات أو أقل، ظهر أن الأطفال الذين يبدؤون تعلم السباحة في سن صغيرة يظهرون تفوقاً في القدرات المعرفية والبدنية واللغوية عن نظرائهم من الأطفال الذين لا يمارسون السباحة في سن مبكرة.

ويقول الباحث روبين جورجنسن: "إن الأطفال الذين مارسوا رياضة السباحة في مراحل مبكرة من عمرهم اكتسبوا العديد من المهارات قبل أقرانهم"، كما سجل الأطفال الذين مارسوا السباحة في سن مبكرة سرعة في أداء الاختبارات البدنية.

21