دهاء فان غال يقود يونايتد للقاء أرسنال

الأربعاء 2015/02/18
التغيير في خطط فان غال يؤتي بثماره

لندن - ظفر لويس فان غال مدرب مانشستر يونايتد بمكافأة تغيير ذكي وشجاع في خططه، عندما حول تأخر فريقه بهدف ليهزم بريستون نورث إند 3-1 في الدور الخامس لكأس الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم.

وسيطر يونايتد على الكرة في الشوط الأول أمام منافسه الذي يلعب في دوري الدرجة الثالثة، لكنه فشل في صناعة أي فرصة حقيقية وهو ما دفع فان غال للتدخل.

وبعد التأخر بهدف سكوت ليرد أخرج المدرب الهولندي المهاجم الكولومبي البعيد عن مستواه رادامل فالكاو وأشرك الجناح آشلي يانغ ومنح مروان فيلايني دورا هجوميا أكبر.

وقال فان غال “مروان فيلايني يمتلك جسدا قويا ويسجل الأهداف أيضا”. وأضاف “أشركته في المركز الذي يريده لأول مرة، لكني لا أمتلك له مركزا دائما. الروح كانت أفضل”.

وأثمر قرار فان غال عن ثلاثة أهداف في آخر 25 دقيقة. وصنع يانغ هدف التعادل لاندير هيريرا وقابل فيلايني كرة انطونيو فالنسيا العرضية عند الزاوية البعيدة قبل أن يسجل من المتابعة.

وانطلق وين روني -الذي عاد للهجوم بعد أسابيع من اللعب في قلب وسط الملعب- ليحصل على ركلة جزاء نفذها بنفسه ليحسم انتصارا مريحا ليونايتد ويضرب موعدا مع أرسنال في دور الثمانية. ووجهت انتقادات مؤخرا إلى فان غال بسبب عودته للاعتماد على الكرات الطويلة بينما كان فيلايني هو مصدر الأهداف.

وأمضى اللاعب البلجيكي -الذي ضمه ديفيد مويز مدرب يونايتد السابق مقابل 27 مليون جنيه إسترليني (41.5 مليون دولار) في 2013- وقتا صعبا في أول موسم له مع يونايتد، لكنه سجل الآن أربعة أهداف تحت قيادة فان غال.

وربما لا يستمتع المشجعون بأسلوب يونايتد، لكن في ظل التعرض لهزيمة واحدة في 19 مباراة فإن الطريقة الجديدة توفر خيارا مفيدا لفان غال. وأشاد مروان فيلايني لاعب مانشستر يونايتد بحسن إدارة مدربه الهولندي لويس فان غال لمباراة فريقه أمام بريستون نورث إيند.

وصرح فيلايني قائلا “كنا نعرف بأن المباراة ستكون صعبة، ولكننا حققنا الفوز وذلك الأمر الأكثر أهمية، لقد غيرنا مسار المباراة بالكامل، نحن نعرف إمكانيات أشلي يونغ، إنه يمكنه إرسال العرضيات، لقد كان تبديل في غاية الأهمية”. وأضاف “أحب أن ألعب في الأمام، أستطيع إحراز الأهداف، ولكن المدير الفني هو الرئيس هنا”.

وأكد المدير الفني لمانشستر يونايتد، أن أولوية النادي خلال موسم الانتقالات المقبل هي “ضم لاعب وسط صانع لعب”.

وقال فان غال “في المباريات الأخيرة لعبنا بعدنان يانوزاي، وآنخل دي ماريا في وسط الملعب، من أجل مركز إبداعي كهذا نحن بحاجة لنوع من التوازن”.

وظهرت هذه المشكلة مع اضطرار فان غال للدفع بالمهاجم الإنجليزي واين روني في مركز لاعب الوسط صانع الألعاب خلال المباريات الأخيرة، رغم ضم لاعب الوسط الأسباني أندر إيريرا من أتلتيك بلباو مقابل 36 مليون يورو.

أما بشأن رد فعل روني، فأوضح فان غال “يتعامل معي دائما بطريقة مرحة ويرغب في اللعب وفعل ذلك بشكل جيد، لكن حينما يكتب الجميع حول أهمية أن يعود لمركز المهاجم أفكر ربما معهم حق، وهو أمر طبيعي وإنساني”.

وكانت الصحف الإنكليزية تكهنت خلال الأشهر الماضية بسعي النادي الإنكليزي العريق إلى ضم لاعبي وسط من عيار الهولندي كيفن ستروتمان، والفرنسي بول بوغبا، والأسباني سيسك فابريغاس، وسرجيو بوسكتس، والتشيلي أرتورو فيدال.

23