دواء جديد لعلاج نوبات الصرع الجزئي

الخميس 2013/11/14
الصرع يعني وجود نشاط غير طبيعي لخلايا المخ

واشنطن- صادقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية «FDA» على إصدار مستحضر صيدلي جديد لعلاج الأشخاص البالغين الذين يصابون بنوبات الصرع «partial seizures» والحد من التشنجات المصاحبة له.

ويعرف العقار الجديد باسم «Aptiom»، ويحتوي على المادة الفعالة « eslicarbazepine acetate»، ويستخدم كعلاج إضافي غير أساسي بجانب الأدوية الأخرى لعلاج التشنجات المصاحبة لنوبات الصرع الجزئي، والتي تعد أكثر أنواع التشنجات شيوعاً.

وخضع العقار الجديد لمجموعة واسعة من التجارب المعملية والإكلينيكية على عدد كبير من المرضى، وكانت النتائج إيجابية للغاية، وتأكد الباحثون من فاعلية وأمان المستحضر المبتكر، حيث ساهم بشكل كبير في الحد من معدلات الإصابة بنوبات الصرع، ولكن قد تظهر في الوقت نفسه بعض الآثار الجانبية مثل الدوار والغثيان والنعاس والصداع والقيء والشعور بالإعياء.

ولفت الباحثون إلى شيء مهم وخطير للغاية، حيث أكدوا أن أدوية الصرع عموماً قد تؤدي إلى نشوء ميول انتحارية، أو تزيد من حدة الاكتئاب أو القلق النفسي، ولذا ينصح بمراجعة الطبيب فوراً حال الشعور بأي من هذه الأعراض.

ويُعد الصرع أحد الاضطرابات المرضية التي تصيب المخ، والتي تنتج عن وجود نشاط مفرط وغير طبيعي بالخلايا العصبية في المخ، وهو يصيب أكثر من 200 ألف حالة جديدة سنويا بالولايات المتحدة الأميركية فقط، ومن أبرز أعراضه وجود تشنجات بشكل عام مع فقدان الوعي، مع وجود حركات غير طبيعية ومتكررة في الأطراف، قد تؤدي إلى حدوث عواقب صحية وخيمة، تبدأ بالإصابات الشخصية وقد ينتهي الأمر إلى الوفاة.

17