دورانت يخطف الأضواء في طريق البحث عن الذهبية

الاثنين 2016/08/08
صراع العمالقة

ريو دي جانيرو - عجز مايك كرزيوسكي مدرب المنتخب الأميركي لكرة السلة عن إيجاد الكلمات المناسبة لوصف الأداء الرائع الذي قدمه كيفين دورانت خلال الفوز الساحق على الصين (119-62) في مستهل حملة الفريق الأميركي للتتويج بالميدالية الذهبية في أولمبياد ريو دي جانيرو.

وقال كرزيوسكي الفائز بميداليتين ذهبيتين في الأولمبياد كمدرب أن دورانت وزملائه في دوري كرة السلة الأميركي أظهروا أنهم أصحاب اللمسة الجمالية في لعبة كرة السلة.

وأضاف “دورانت بكل تأكيد أحد أفضل اللاعبين في العالم؛ إنه يلعب بشكل قوي في الدفاع وكذلك في الهجوم، من الممتع مشاهدته وهو يلعب”. وبعد رفض العديد من النجوم وعلى رأسهم ليبرون جيمس وستيفين كاري وآخرون، المشاركة في أولمبياد ريو دي جانيرو، سلطت الأضواء على دورانت خاصة بعد توقيع اللاعب الفائز سبع مرات بمباراة كل النجوم مع أوكلاهوما سيتي ثاندر، لصالح غولدن ستيت واريورز وصيف دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، لمدة عامين مقابل 54 مليون دولار.

ولكن الضغوط أصبحت واقعة على كاهل دورانت لقيادة الفريق الأميركي للتتويج بثالث ميدالية ذهبية على التوالي في الأولمبياد.

وقال دورانت بعد الفوز على الصين “أعيش حلمي هنا”. وتألق دورانت أمام الصين وسجل 25 نقطة من بينها خمس رميات ثلاثية إلى جانب ست تمريرات حاسمة وأربع متابعات.

وأوضح دورانت “عندما سجلت من أول تسديدة لي قال لي زملائي إن علي أن أواصل التسديد، وواصل كيري إيرفينج إعطائي الكرة”.

ويتميز دورانت بقدرته على تسجيل النقاط نظرا لأنه تصدر قائمة الهدافين أربع مرات من قبل في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين لكنه لم يترجم ذلك إلى التتويج بلقب المسابقة. ولكن دورانت وصل إلى المجد على مستوى المنتخب الوطني حيث فاز بلقب بطولة العام في 2010 كما فاز مع بلاده بالميدالية الذهبية في أولمبياد لندن 2012.

ورفض دورانت انتقاد النجوم الذين رفضوا المشاركة في الأولمبياد مثل ستيفين كاري وليبرون جيمس وكريس باول وجيمس هاردن علنا، مشيرا “مازالوا جزءا من العائلة”. وتجدر الإشارة إلى الفريق الفائز بالميدالية الذهبية في أولمبياد لندن أنه لم يتبق منه حاليا سوى دورانت وكارميلو أنطوني.

وتألق دورانت بشكل لافت في النسخة الماضية من الأولمبياد وكلل مجهوداته بتسجيل 30 نقطة في مواجهة أسبانيا في نهائي أولمبياد لندن.

وتصدر المنتخب الأميريكي (فريق الأحلام) المجموعة عن جدارة بفارق النقاط المسجلة أمام نظيريه الصربي والأسترالي حيث تغلب المنتخب الصربي على نظيره الفنزويلي 86-62 فيما افتتح المنتخب الأسترالي فعاليات المسابقة الأولمبية بفوز كبير 87-66 على نظيره الفرنسي. وتقدم المنتخب الأميركي في الخطوة الأولى على طريق الاحتفاظ بالميدالية الذهبية التي احتكرها منذ بداية مشاركة المنتخبات بنجومها المحترفين في أولمبياد برشلونة 1992.

22