دورة جديدة من أيام محمد سلامة لمسرح الطفل

تظاهرة مسرحية مُوجّهة إلى الطفل تحتضنها مدينة المنستير التونسية تضم ورشات للمولعين بالفن المسرحي.
الجمعة 2020/03/13
عرض مسرحية "حكاية البطريق دودوك" في اليوم الختامي

المنستير (تونس) – تحت إشراف المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بمحافظة المنستير التونسية، ينظم المركب الثقافي الدورة الرابعة والعشرين من أيام محمد سلامة لمسرح الطفل، وذلك من 15 إلى 20 مارس الجاري.

وتنطلق الدورة الجديدة من التظاهرة المسرحية المُوجّهة إلى الطفل يوم الأحد 15 مارس في التاسعة صباحا بعرض مسرحية Paparonie، وعرض مسرحية «خرشف» لجمعية البعث المسرحي بالمنستير.

الدورة الـ24 من المهرجان تشهد عددا من العروض الموجهة إلى الأطفال وورشات مسرحية متنوعة
الدورة الـ24 من المهرجان تشهد عددا من العروض الموجهة إلى الأطفال وورشات مسرحية متنوعة

أما الإثنين 16 مارس فيكون الجمهور على موعد مع عرض مسرحية «النسور كانت بيضاء» لجمعية الصمود بأم العرائس، بينما ينطلق نشاط الورشات الموجهة إلى الأطفال والمولعين بالفن المسرحي، وهي ورشة «فن الميم» تأطير سالم بتبوت، وورشة «البوفون الصغير» تأطير خليل مصطفى، وورشة صنع الأقنعة.

وتتواصل العروض الثلاثاء 17 مارس مع عرض مسرحية «صانع الألعاب» لجمعية ثقافة وفنون بالمنستير، بينما تتواصل أشغال الورشات مساء.

ويشهد صباح الأربعاء 18 مارس عرض مسرحية «الفينكس» لمركز الفنون الدرامية والركحية بالمهدية، وفي الثالثة مساء تتواصل أشغال الورشات، لتنتظم إثر ذلك فقرة لتكريم الفاعلين في المسرح الموجه إلى الطفل.

ويكون الجمهور صباح الخميس 19 مارس على موعد مع عرض مسرحية «من كد وجد» لشركة القبودية للإنتاج بالشابة، وفي الفترة المسائية تتواصل الورشات.

ويشهد اليوم الختامي من المهرجان الجمعة 20 مارس صباحا عرض مسرحية «حكاية البطريق دودوك» لشركة الوليد للإنتاج، وفي نفس التوقيت وفي إطار موسم الثقافة السجنية يتم عرض مسرحية «عودة شمشوم الجبار» لمحمد الشاوش بإصلاحية سيدي الهاني حيث يتم تأهيل الأطفال الجانحين.

16