دورتموند يتسلح بتجدد الثقة في مواجهة بايرن

الأربعاء 2017/12/20
منافسة مثيرة

برلين - يترقب عشاق ومتابعو كرة القدم الألمانية حلقة جديدة في مسلسل الصراع المحلي بين الغريمين بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند، عندما يلتقي الفريقان بعضهما البعض مساء الأربعاء ضمن منافسات دور الستة عشر ببطولة كأس ألمانيا، وذلك ضمن خمس مباريات ينتمي طرفيها إلى دوري الدرجة الأولى.

وتشهد مباريات الأربعاء لقاء فيردر بريمن مع فرايبورغ وبوروسيا مونشنغلادباخ مع باير ليفركوزن وهايدنهايم مع آينتراخت فرانكفورت.

وتأتي مباراة القمة المقررة على ملعب “أليانز أرينا” بميونيخ، بعد انتصارين متتاليين حققهما دورتموند تحت قيادة مديره الفني الجديد بيتر شتوغر، كان لهما دور بالتأكيد في تجديد ثقة الفريق بعد سلسلة من الكبوات. وقال شتوغر الذي قاد دورتموند لانتصارين متتاليين أمام ماينز وهوفنهايم “لنر ما يمكننا تحقيقه في ميونيخ. دائما ما تحمل هذه المباراة الإثارة وبالتأكيد لن تكون سهلة بالنسبة لنا، ولكننا بالتأكيد لدينا الفرصة”.

معنويات عالية

قال جيريمي تولغان مدافع دورتموند “خسرنا بعض المباريات مؤخرا وخلال النصف الأول من الموسم، لذلك فتحقيق الفوز في مباراة كهذه سيشكل أمرا جيدا لنا. من أجل معنوياتنا وثقتنا، من المهم أن ندرك أننا قادرون على الفوز في النهاية”. ورغم سلسلة المباريات التي أخفق خلالها دورتموند في تحقيق الفوز تحت قيادة مديره الفني السابق بيتر بوس، يقضي الفريق الأجازة الشتوية محتلا المركز الثالث في الدوري الألماني (بوندسليغا).

وقال مايكل زورك مدير الكرة بالنادي في تصريحات صحافية “بيتر شتوغر نجح في تحويل الحالة المعنوية تماما في دورتموند”. وتجدر الإشارة إلى أن لقاء القمة بين بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند لم يغب عن منافسات بطولة الكأس منذ عام 2012.

وتغلب دورتموند على بايرن في عقر داره في الدور قبل النهائي للبطولة في كل من عامي 2015 و2017 وواصل المشوار حتى توج باللقب في الموسم الماضي لكنه خسر في النهائي عام 2015 أمام فولفسبورغ. أما بايرن ميونيخ، فقد تغلب على دورتموند في نهائي الكأس في كل من عامي 2014 و2016، لكنه خسر أمامه في 2012.

دور الـ16 يشهد مواجهة قوية أخرى بين مونشنغلادباخ وليفركوزن، صاحبي المركزين السادس والرابع في البوندسليغا

وفي المواجهة الأخرى التي جمعت بينهما ببطولة الكأس خلال الأعوام الأخيرة، فاز بايرن على غريمه في دور الثمانية لنسخة 2013 ثم واصل المشوار حتى توج باللقب إثر الفوز على شتوتغارت في النهائي، وذلك ضمن الثلاثية التاريخية التي حققها بايرن في ذلك العام تحت قيادة المدير الفني يوب هاينكس، الذي عاد من الاعتزال ويتولى مسؤولية الفريق حاليا.

وقال المدرب المخضرم هاينكس بشأن منح لاعبيه راحة “يجب أن يتعافى اللاعبون ويصفوا أذهانهم. الفريق أظهر مستويات رائعة حتى الآن. ولا يزال بإمكاننا التحسن. لذلك فأنا واثق من أنه باستطاعتنا مواصلة النتائج الجيدة على حساب بوروسيا دورتموند'”.

وسجل شالكه هدفين متأخرين ليفلت من الهزيمة أمام مضيفه آينتراخت فرانكفورت ويتعادل معه 2-2، وهو ما حسم انفراد شالكه بالمركز الثاني في البوندسليغا مع نهاية النصف الأول من الموسم. ولكن مع تأخر شالكه بفارق 11 نقطة خلف بايرن ميونيخ المتصدر، تبدو بطولة الكأس هي الفرصة الأفضل أمام شالكه من أجل المنافسة للوصول إلى منصة التتويج هذا الموسم.

وقال باستيان أكزيبكا مدافع شالكه قبل المباراة أمام كولون “نود قطع الخطوة المقبلة في بطولة الكأس، ولكن علينا أن نتخطى مباراة صعبة”.

ونجح كولون أخيرا في تحقيق الانتصار الأول له في البوندسليغا هذا الموسم من خلال الفوز على فولفسبورغ 1-0 السبت، ويتطلع إلى تحقيق نتيجة إيجابية أمام شالكه الذي تعادل معه 2-2، في آخر مباراة لكولون تحت قيادة المدرب بيتر شتوغر.

مواجهة قوية

يشهد دور الـ16 لبطولة الكأس مواجهة قوية أخرى بين مونشنغلادباخ وليفركوزن، صاحبي المركزين السادس والرابع في البوندسليغا، على الترتيب، كما يلتقي فيردر بريمن مع ضيفه فرايبورغ مساء الأربعاء بعد أن أهدر كل منهما فرصة الفوز في البوندسليغا. فقد تعادل فيردر بريمن مع ماينز 2-2 وفرايبورغ مع مضيفه أوجسبورغ 3-3. وقال نيكلاس مويساندر مدافع بريمن “إنه أمر جيد أن المباراة المقبلة قريبة. نود الدخول في الأجازة الشتوية بمعنويات عالية”.

ويتواصل غياب كريستوف كرامر لاعب الوسط الدولي الفائز مع المنتخب الألماني بلقب مونديال 2014، عن فريقه بوروسيا مونشنغلادباخ خلال المباراة أمام باير ليفركوزن. وتحوم الشكوك أيضا حول مشاركة رافائيل ونيكو إيلفيدي مع غلادباخ في مباراة الغد.

ويعاني كرامر من إصابة في العنق والكتف حيث أكد مدرب غلادباخ ديتار هيكينغ أن كرامر واحد من بين ستة لاعبين يعاني الفريق من غيابهم بسبب الإصابات.

وتعرض المهاجم رافائيل لإصابة في الساق فيما يعاني المدافع إيلفيدي من إصابة في الفخذ في الوقت الذي تأكدت فيه مشاركة لاعب الوسط دينيس زكريا في المباراة بعد انتهاء فترة إيقافه.

23