دورتموند يسعى إلى مواصلة الصحوة على حساب شتوتغارت

الجمعة 2015/02/20
كتيبة يورغن كلوب تحلم بالابتعاد عن شبح النزول

برلين - تعيش الدوريات الأوروبية على وقع لقاءات قوية في آخر الأسبوع الجاري، إذ تسعى فرق الصدارة إلى الهروب أكثر في القمة في حين تأمل فرق القاع في الخروج من مناطق الخطر.

تفتتح المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم اليوم الجمعة، بحلول بوروسيا دورتموند المنتعش من فوزين متتاليين ضيفا على شتوتغارت متذيل الترتيب والذي لم يعرف طعم الفوز في آخر خمس مباريات.

ويرى مدافع دورتموند الصربي نيفين سوبوتيتش أن فوز فريقه على شتوتغارت اليوم، سيوفر المنصة المثلى قبل لقاء يوفنتوس الإيطالي الثلاثاء المقبل في تورينو، في ذهاب دور ثمن النهائي في دوري أبطال أوروبا.

وقال سوبوتيتش “نحن متحمسون لمباراة يوفنتوس، لكننا نفكر في مباراة شتوتغارت. يهمنا أن نلعب جيدا ضد شتوتغارت كي نخوض المواجهة الأوروبية بمعنويات مرتفعة”.

وبعد موسم كارثي وضعه في قاع الترتيب لفترة طويلة، تنفس الفريق الأصفر الصعداء بعد فوزين حققهما على فرايبورغ وماينتس، بالإضافة إلى قرار لاعب وسطه الدولي ماركو رويس البقاء مع الفريق لفترة طويلة.

وسجل سوبوتيتش (26 عاما) هدفه الأول هذا الموسم الأسبوع الماضي، خلال الفوز على فريقه السابق ماينتز (4-2) ليرتقي فريق المدرب يورغن كلوب إلى المركز الخامس عشر بفارق 4 نقاط عن القاع.

وقلب شتوتغارت تأخره بهدفين ذهابا أمام شتوتغارت إلى تعادل 2-2، لكن الأخير يعاني في الفترة الراهنة، ورأى سوبوتيتش أن موقعه في الترتيب لا يعبر عن مستواه الحقيقي “كان شتوتغارت خصما صعبا دوما، بغض النظر عن موقعه في الترتيب. فريقهم جيد ولم يتوقع أحد أن يتراجعوا إلى هذا الموقع. لا يجب التقليل من قيمتهم لأننا أنفسنا كنا في المركز الأخير منذ فترة”.وتخوض فرق الصدارة مواجهات سهلة، إذ يحل بايرن ميونيخ حامل اللقب على بادربورن غدا السبت، ويستقبل فولسبورغ هرتا برلين يوم الأحد.

ميلان الجريح يستقبل تشيزينا، في وقت يتعرض فيه إنزاغي للنقد بعد فوزه مرة واحدة في آخر ثماني مباريات

ويخوض بايرن المواجهة بعد اكتساحه هامبورغ 8-0 المرحلة الماضية، ليصبح صاحب أقوى هجوم ودفاع في البوندسليغا (53-9) ويحافظ على فارق النقاط الثماني التي تفصله عن فولسبورغ. ويستقبل فولسبورغ، مفاجأة الموسم، هرتا برلين وصيف القاع بعد أن خاص مباراة دخلت في تاريخه عندما تغلب على مضيفه باير ليفركوزن 5-4 برباعية لمهاجمه الهولندي باس دوست اكتشاف دور الإياب.

ويأمل الذئاب في مواصلة مشوارهم الإيجابي إذ لم يتذوقوا طعم الخسارة في آخر تسع مباريات، من خلال التعويل على دوست والبلجيكي المتألق كيفن دي بروين بالإضافة إلى الدولي أندري شورله المنتقل من تشيلسي الإنكليزي لعدم حصوله على فرصة اللعب أساسيا في تشكيلة البرتغالي جوزيه مورينيو.

ويستقبل شالكه الرابع فيردر بريمن الثامن، بعد سقوطه أمام ريال مدريد الأسباني 2-0 في ذهاب ضمن نهائي دوري أبطال أوروبا. وفي باقي المباريات، يلعب يوم غد السبت فرايبورغ مع هوفنهايم، وماينتز مع اينتراخت فرانكفورت، وأوغسبورغ مع باير ليفركوزن، وكولن مع هانوفر، ويوم الأحد هامبورغ مع بوروسيا مونشنغلادباخ.


مهمة سهلة


يفتتح يوفنتوس حامل اللقب في الأعوام الثلاثة الماضية المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم مبكرا اليوم الجمعة، باستقبال أتالانتا المتواضع في مهمة سهلة للسيدة العجوز.

ويأمل فريق “السيدة العجوز” إنهاء مهمة أتالانتا بنجاح فاسحا المجال للتحضير لمواجهة بوروسيا دورتموند الألماني الثلاثاء المقبل، في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا التي خرج الموسم الماضي من دورها الأول. وسقط كل من يوفنتوس المتصدر وروما الثاني في فخ التعادل مع تشيزينا 2-2 وبارما 0-0 في المرحلة الماضية، فتجمد فارق النقاط السبع بينهما، ولم يستفد نابولي الثالث الذي كان قد سقط أمام باليرمو 1-3.

ويحلم روما بتعثر يوفنتوس لتقليص الفارق عندما يحل يوم غد السبت على فيرونا، علما بأنه لم يخسر في الدوري منذ الأول من نوفمبر الماضي أمام نابولي، كما أن خسارته الثانية في الدوري تعود إلى مواجهة القمة مع يوفنتوس في أكتوبر الماضي. ويبحث نابولي عن تعويض هفوته الأخيرة التي جاءت بعد أربعة انتصارات متتالية، عندما يستقبل ساسوولو الإثنين، في مباراة متأخرة.

فرق الصدارة تخوض مواجهات سهلة، إذ يحل بايرن ميونيخ ضيفا على بادربورن ويستقبل فولسبورغ هرتا برلين

وتتجه الأنظار إلى مواجهة فيورنتينا مع تورينو بعد تسلق الأول الترتيب وصعوده إلى المركز الرابع. وساهم في ذلك قدوم المصري محمد صلاح من تشيلسي الإنكليزي إذ تألق في آخر مباراتين ضد أتالانتا وساسوولو وافتتح التسجيل في المباراة الأخيرة. ويستقبل ميلان الجريح تشيزينا وصيف القاع، في وقت يتعرض مدربه فيليبو إنزاغي لسهام كثيرة في ظل فوزه مرة يتيمة في آخر ثماني مباريات. وفي باقي المباريات، يلعب يوم غد السبت سمبدوريا مع جنوى، ويوم الأحد إمبولي مع كييفو ولاتسيو مع باليرمو وبارما مع أودينيزي.


المرحلة المشؤومة


تبحث فرق الصدارة عن نسيان المرحلة السابقة المشؤومة والتي عجز فيها رباعي المقدمة عن تحقيق أي فوز، وذلك عندما تخوض المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الفرنسي. وأخفق ليون في الابتعاد بالصدارة بتعادله مع مضيفه لوريان1-1 رافعا رصيده إلى 51 نقطة، بفارق نقطتين عن مرسيليا وباريس سان جرمان حامل اللقب اللذين كانا تعادلا مع رينس وكاين على التوالي بنتيجة واحدة 2-2. كما سقط سانت إتيان الرابع أمام بوردو 0-1 ما سمح للأخير بالالتحاق بموناكو الخامس والذي تأجلت مباراته مع مونبلييه. ويستقبل ليون يوم الأحد، نانت الجريح على ملعبه باحثا عن العودة إلى سلسلة الانتصارات إثر 3 تعادلات متتالية، وستكون الفرصة مناسبة أمام نانت العنيد لكنه لم يتذوق طعم الفوز في آخر 6 مباريات. ويستضيف باريس سان جرمان غدا السبت، تولوز السابع عشر وذلك بعد تعادله مع تشيلسي الإنكليزي 1-1 في قمة ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، في مباراة كان قريبا من الفوز فيها لولا تألق حارس الفريق اللندني البلجيكي تيبو كورتوا.

ويغيب عن تشكيلة المدرب لوران بلان لاعب وسطه البرازيلي لوكاس مورا بسبب الإصابة ضد كاين في المرحلة السابقة. وستكون مواجهة مرسيليا ومضيفه سانت إتيان الأكثر حماسا في ختام المرحلة بين الفريقين الأكثر إحرازا للألقاب في تاريخ الدوري.

وفي باقي المباريات، يلعب اليوم الجمعة نيس مع موناكو، وغدا السبت باستيا مع ليل وكاين مع لنس وايفيان مع لوريان ورين مع بوردو، ويوم الأحد غانغان مع مونبلييه ورينس مع ماتز.

23