دوري أبطال أوروبا: صراع محتد من أجل اللحاق بركب المتأهلين

الأربعاء 2013/11/27
يونايتد يخطط لتجاوز عقبة ليفركوزن

نيقوسيا - يحتدم الصراع في الأمتار الأخيرة من أجل إدراك الدور القادم من مسابقة دوري أبطال أوروبا، وذلك لتحديد هوية الفرق الملتحقة بركب المتأهلين. من خلال جولة مثيرة ضمن الدور الأول، وهي الجولة الخامسة وقبل الأخيرة.

تسعى أندية مانشستر يونايتد الإنكليزي وباير ليفركوزن الألماني وريال مدريد الأسباني وباريس سان جرمان الفرنسي، إلى اللحاق بركب المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عندما تخوض اليوم الأربعاء الجولة الخامسة قبل الأخيرة للمجموعات من 1 إلى 4 ضمن الدور الأول (دور المجموعات).

وكانت أندية مانشستر سيتي الإنكليزي وبايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب (المجموعة الرابعة) وأتلتيكو مدريد الأسباني (المجموعة السابعة) ومواطنه برشلونة (المجموعة الثامنة)، قد حجزت بطاقاتها إلى الدور ثمن النهائي في الجولة الرابعة.

ويحل مانشستر يونايتد ضيفا على باير ليفركوزن في قمة مباريات الجولة في المجموعة الأولى، ويلتقي ريال مدريد مع ضيفه قلعة سراي التركي ضمن المجموعة الثانية، وباريس سان جرمان مع ضيفه أولمبياكوس اليوناني ضمن المجموعة الثالثة.

وإذا كان ريال مدريد وباريس سان جرمان يكفيهما التعادل لضمان البطاقة وصدارة المجموعة، فإن مانشستر يونايتد يحتاج إلى الفوز كي يحذو حذوهما، لكن الخسارة قد تقود الشياطين الحمر إلى الدور المقبل شرط تعادل شاختار دانييتسك الأوكراني مع ضيفه ريال سوسييداد الأسباني.

ويتصدر بطل إنكلترا المجموعة برصيد 8 نقاط بفارق نقطة واحدة أمام باير ليفركوزن الذي يحتاج إلى الفوز لحسم تأهله قبل الجولة الأخيرة، ويحتل شاختار دانييتسك المركز الثالث برصيد 5 نقاط مقابل نقطة واحدة لريال سوسييداد الأسباني صاحب المركز الأخير والذي لا يزال يتمسك بأمل تخطي الدور الأول، حيث يمني النفس بالفوز على الفريقين الأوكراني والألماني في الجولتين المتبقيتين شرط خسارة ليفركوزن وشاختار أمام مانشستر يونايتد.

إذا كان الريال وسان جرمان يكفيهما التعادل لضمان البطاقة وصدارة المجموعة، فإن يونايتد يحتاج إلى الفوز كي يحذو حذوهما

ويدخل مانشستر يونايتد مباراته أمام ليفركوزن بمعنويات مهزوزة نسبيا بعدما تعثر أمام مضيفه كارديف سيتي في الوقت القاتل 2-2 بعدما كان في طريقه إلى تحقيق فوز في المتناول. ويعود الدولي الهولندي روبن فان بيرسي إلى صفوف الشياطين الحمر بعدما غاب عن مباراة كارديف حيث فضل المدرب ديفيد مويز إراحته. ويدرك مويز جيّدا أن المهمة لن تكون سهلة أمام الفريق الألماني بيد أنه يسعى إلى حسم التأهل للدور الثاني كي يصب تركيزه على الدوري المحلي، حيث يدخل مراحل حاسمة في الأسابيع الأربعة المقبلة.

في المقابل، يأمل باير ليفركوزن في استغلال عاملي الأرض والجمهور والمعنويات العالية للاعبيه عقب الفوز الثمين على مضيفه هرتا برلين 1-0 في الدوري المحلي حيث انتزع المركز الثاني بفارق 4 نقاط خلف الفريق البافاري المتصدر وحامل اللقب. ولا تختلف طموحات باير ليفركوزن عن مانشستر يونايتد حيث يأمل في حسم تأهله مبكرا للتفرغ للمنافسة المحلية بالإضافة إلى الثأر لخسارته المذلة 2-4 في الجولة الأولى أمام بطل إنكلترا. وفي المباراة الثانية، يطمح شاختار دانييتسك إلى وقف نزيف النقاط في المباريات الثلاث الأخيرة في المسابقة القارية حيث سقط في فخ التعادل مرتين وخسر مباراة واحدة بعدما استهل مشواره بفوز ثمين على مضيفه ريال سوسييداد 2-0. وفي المجموعة الثانية، يملك ريال مدريد فرصة تأكيد تأهله عندما يستضيف قلعة سراي على ملعب سانتياغو برنابيو. وكان النادي الملكي ضمن نظريا تأهله إلى ثمن النهائي في الجولة الرابع بتعادله مع مضيفه يوفنتوس الإيطالي 2-2، وهو يحتاج إلى نقطة واحدة لضمان البطاقة والصدارة معا. ويحوم الشك حول مشاركة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وفي المجموعة ذاتها، يرصد يوفنتوس الإيطالي المنتشي بتصدره الكالشيو للمرة الأولى هذا الموسم، فوزه الأول في المسابقة القارية لإنعاش آماله في بلوغ الدور الثاني، عندما يستضيف كوبنهاغن الدنماركي. ويحتل يوفنتوس المركز الرابع الأخير برصيد 3 نقاط من 3 تعادلات وخسارة وهو يسعى إلى الفوز لانتزاع الوصافة في حال فوز النادي الملكي على الفريق التركي صاحب 4 نقاط في المركز الثاني مناصفة مع الفريق الدنماركي وبفارق 6 نقاط خلف ريال مدريد المتصدر.

وفي المجموعة الثالثة، لا تختلف حال باريس سان جرمان عن ريال مدريد حيث يتصدر مجموعته برصيد 10 نقاط ويحتاج بدوره إلى نقطة واحدة لضمان البطاقة والصدارة. ويبلي باريس سان جرمان البلاء الحسن في الآونة الأخيرة فهو يتصدر الدوري المحلي بفارق 4 نقاط عن أقرب منافسيه ليل، كما حقق 3 انتصارات متتالية في المسابقة القارية قبل أن يسقط في فخ التعادل أمام اندرلخت البلجيكي في الجولة الماضي. وفي المجموعة الرابعة، يخوض بايرن ميونيخ حامل اللقب ومانشستر سيتي مباراتين شكليتين، الأول أمام مضيفه سسكا موسكو الروسي والثاني أمام ضيفه فيكتوريا بلزن التشيكي. وحسم الفريق البافاري ومانشستر سيتي بطاقتي المجموعة في المرحلة الرابعة.

23