دوري الأبطال: مواجهات حاسمة لتحديد هوية بقية العابرين

الأربعاء 2013/12/11
لقاء ثأري منتظر بين نابولي وأرسنال

نيقوسيا- تشهد مباريات اليوم الأربعاء في الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، مواجهتين طاحنتين بين ميلان الإيطالي وأياكس أمستردام الهولندي من جهة وشالكه الألماني وبال السويسري من جهة أخرى، لكن الأنظار ستتوجه إلى المجموعة الحديدية السادسة، حيث تتنافس ثلاثة أندية على التأهل.

صحيح، أن أرسنال الإنكليزي يبتعد بفارق ثلاث نقاط عن بوروسيا دورتموند الألماني ونابولي الإيطالي، إلا أنه بحاجة لنقطة التعادل من أرض الأخير ليضمن التأهل وصدارة المجموعة السادسة. كما سيضمن متصدر "البرميير ليغ" تأهله حتى في حال خسارته بهدفين أو أقل (فاز على نابولي ذهابا 2-0).

من جهته، يتعين على فريق نابولي الفوز بفارق ثلاثة أهداف كي يضمن تأهله، من دون الاعتماد على نتيجة بوروسيا دورتموند الذي يحل على مرسيليا متذيل الترتيب من دون أية نقطة. وأمل هداف نابولي الأرجنتيني غونزالو هيغواين أن يتفادى فريقه السيناريو "الرهيب" بفوزه على أرسنال وعدم تأهله، إذا حصلت الأندية الثلاثة المتنافسة على 12 نقطة وراحت الأفضلية لأرسنال ودورتموند. وقال لاعب ريال مدريد الأسباني السابق: "لم أشاهد في حياتي فريقا لا يتأهل من الدور الأول رغم حصوله على 12 نقطة".

وسيكون لاعبو المدرب الفرنسي أرسين فينغر مرشحين للفوز حتى في ملعب "سان باولو"، إذ يتصدر الفريق اللندني الدوري الإنكليزي بفارق 5 نقاط عن أقرب منافسيه. ورأى لاعب وسطه، الفرنسي ماتيو فلاميني، أن المرحلة المقبلة صعبة على الفريق مع رحلتين على أرض مانشستر سيتي وتشلسي: "يجب أن نركز لأن الفترة المقبلة صعبة. أفضل شيء أن نحقق ثلاث انتصارات".

ويعوّل دورتموند وصيف النسخة الماضية على خطف النقاط من أرض مرسيليا الذي أقال مدربه إيلي بوب ويحل بدلا منه المدير الرياضي جوزيه إنيغو، كي يضمن التأهل بغض النظر عن نتيجة المباراة الأخرى. وفي حال تعادل دورتموند سيتأهل إذا خسر نابولي أمام أرسنال، وفي حال خسر دورتموند ونابولي سيتأهل الأول لأفضليته في المواجهتين المباشرتين (3-1 و1-2). وخسر دورتموند مباراته الأخيرة في الدوري أمام منافسه على المركز الثاني باير ليفركوزن1-0، كما سيفتقد للاعب وسطه الدولي سفن بندر ويحوم الشك حول مشاركة التركي نوري شاهين. كما يعاني المدرب يورغن كلوب من غيابات لاعب الوسط ايلكاي غوندوغان والمدافعين ماتس هوملس والصربي نيفين سوبوتيتش ومارسيل شملتسر. وقال كلوب: "نحن الآن في وضع يحتاج إلى ردة فعل".

وفي المجموعة الثامنة، يحتاج ميلان الإيطالي إلى نقطة التعادل أمام ضيفه أياكس أمستردام الهولندي على ملعب "سان سيرو" لمرافقة برشلونة الأسباني بطل 2009 و2011. ويتصدر الفريق الكاتالوني الترتيب مع 10 نقاط وهو يستقبل سلتيك الأسكتلندي (3 نقاط) الذي فقد الأمل في التأهل وحتى بالحلول ثالثا ليتحول إلى مسابقة الدوري الأوروبي، فيما يتقدم ميلان (8 نقاط) بفارق نقطة عن أياكس.

وصحيح أن ميلان أحرز اللقب سبع مرات في تاريخه وأياكس أمستردام أربع مرات، إلا أن مستوى الفريقين الراهن يختلف كثيرا، خصوصا بالنسبة للفريق اللومباردي الذي يعيش فترة إدارية مفصلية. ويحتل ميلان المركز التاسع في الدوري الإيطالي بفارق 22 نقطة عن يوفنتوس المتصدر و14 نقطة عن أقرب مركز مؤهل إلى دوري الأبطال، وهو يعول على هدافه ماريو بالوتيلي صاحب المزاج المتقلب. واعتبر مدرب ميلان ماسيميليانو أليغري أن "أياكس أظهر مستوى مميّزا مؤخرا ويملك تقنية لافتة. الأهم هو تسجيل الأهداف". وفي المباراة الثانية، يحتاج برشلونة بطل أسبانيا إلى نقطة واحدة لضمان صدارة المجموعة، وسيغيب عنه مجددا أفضل لاعب في العالم في آخر أربع سنوات الأرجنتيني ليونيل ميسي المصاب، بالإضافة إلى الحارس الدولي فيكتور فالديس والظهير البرازيلي داني الفيش.

وسيكون الصراع ناريا في المجموعة الخامسة على البطاقة الثانية المرافقة لتشلسي الإنكليزي (9 نقاط)، بين شالكة الألماني (7 نقاط) وضيفه بال السويسري (8 نقاط). ولا مجال لشالكة للتأهل سوى بالفوز على الفريق السويسري الذي يتألق في صفوفه المصري محمد صلاح أفضل لاعب في الدوري السويسري. وفي المباراة الثانية، يبحث تشلسي الإنكليزي الخارج من خسارة مُوجعة في الدوري المحلي أمام ستوك سيتي 2-3، عن إلحاق هزيمة جديدة ببوخارست الروماني لضمان صدارة المجموعة. ومنح البرتغالي جوزيه مورينيو لاعبيه يوما إضافيا للراحة بعدما تلقوا 6 أهداف في مباراتين. وفي المجموعة السابعة التي ضمن صدارتها أتلتيكو مدريد الأسباني (13 نقطة)، ينحصر الصراع على البطاقة الثانية بين زنيت سان بطرسبرغ الروسي (6 نقاط) الذي يحل على أوستريا فيينا النمسوي متذيل الترتيب (نقطتان)، وبورتو البرتغالي (5 نقاط) الذي يحل ضيفا على أتلتيكو مدريد.

22