دوري السلة الألماني على خطى البوندسليغا

البطولة الوحيدة للألعاب داخل القاعات التي تستأنف نشاطها منذ توقف الأنشطة الرياضية عالميا بسبب تفشي وباء كورونا.
الجمعة 2020/06/05
على المسار الصحيح

ميونخ – يستأنف دوري كرة السلة الألماني فعالياته السبت لتكون البطولة الوحيدة للألعاب داخل القاعات التي تستأنف نشاطها منذ توقف الأنشطة الرياضية في معظم أنحاء العالم بسبب تفشي وباء كورونا، وذلك من خلال نظام فريد للبطولة وقواعد صارمة للحفاظ على السلامة والصحة.

وكانت بطولة الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا) أول دوري كرة قدم كبير يستأنف نشاطه بعد فترة التوقف بسبب الوباء، وذلك في منتصف مايو الماضي. والآن، من المنتظر أن يسير الدوري الألماني للسلة على نفس النهج ليكون الأول بين بطولات الدوري للألعاب داخل القاعات.

وفي حين تم إلغاء الموسم الحالي بألمانيا في كل من كرة اليد والكرة الطائرة وهوكي الجليد، قرر المسؤولون عن كرة السلة استئناف فعاليات الموسم بعشرة من 17 فريقا في المسابقة على أن تقام المنافسات بنظام بطولة مجمعة في مدينة ميونخ خلال الفترة من السبت وحتى 28 يونيو الحالي.

وأعطت سلطات ولاية بافاريا الألمانية الضوء الأخضر لإقامة منافسات البطولة والتي ستشمل 35 مباراة، دون جماهير، على أن تخضع جميع الفرق العشرة لقواعد عزل صحي صارمة في فندق طيلة هذه الفترة.

كما سيخضع كل مشارك مرتين لاختبارات الكشف عن الإصابة بفايروس كورونا. وتقام المباريات في صالة “أودي دوم”، معقل فريق بايرن ميونخ، الفائز باللقب خلال الموسمين الماضيين والذي كان متصدرا لجدول المسابقة قبل توقف فعاليات الموسم الحالي. وسيتم بث جميع المباريات مباشرة على منصة “تيليكوم” الألمانية.

10 أندية من 17 ناديا وافقت على استكمال المسابقة بالنظام الجديد

وقال هيربرت هاينر، رئيس نادي بايرن ميونخ، إن البطولة فرصة هائلة لهذه الرياضة التي تحظى عادة باهتمام هزيل في هذه البلاد. وأضاف هاينر “على مدار الأسابيع الأربعة المقبلة، ستكون هناك فقط كرة القدم وكرة السلة. إنها فرصة كبيرة لكرة السلة لتظهر كم هي لعبة رائعة”.

ووافقت عشرة أندية من 17 ناديا على استكمال المسابقة بالنظام الجديد والذي يقسم الفرق إلى مجموعتين، تضم كل منها خمس فرق. وتتأهل الفرق الأربعة الأولى من كل مجموعة في نهاية الدور الأول إلى الدور الثاني الفاصل.

وكما ستقام البطولة بنظام فريد، سيخضع فيه اللاعبون لقواعد عزل صارمة على مدار أسابيع حيث يقيمون بعيدا حتى عن عائلاتهم. وتفتقد فرق البطولة للاعبيها الأجانب الذين سافروا إلى بلدانهم في خضم هذا الوباء المتفشي عالميا، ولكن تم السماح لكل فريق بضم لاعبين جديدين حيث تعاقد بعضها مع لاعبين من الفرق السبعة الأخرى التي لن تشارك في استكمال الموسم.

وكان أبرز هؤلاء اللاعبين الألماني الدولي عصمت أكبينار الذي انتقل لبايرن ميونخ قادما من بشكتاش التركي، وقد تعهد بالقول “نلعب في بلدنا. نلعب في ميونخ. أريد الفوز بالألقاب”. ويبدو بايرن كأبرز المرشحين للفوز باللقب كما هو الحال في دوري كرة القدم، ما يعني أن مدينة ميونخ قد تشهد أسبوعا رائعا لبايرن في نهاية يونيو الحالي نظرا لأن دوري كرة القدم (بوندسليغا) سينتهي في 27 يونيو الحالي قبل يوم واحد من نهاية دوري السلة.

وقال ماركو بيسيتش المدير الإداري لبايرن “لا نخوض المسابقة لنحتل المركز الثاني”.

23