دوري كرة السلة الأميركي يرسم خارطة استكمال الموسم

مفوض دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين يقدّم خارطة طريق لاستئناف الموسم المعلق بسبب فايروس كورونا.
الأحد 2020/05/10
محاولة لإحياء النشاط

لوس أنجلس – قدم مفوض دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين آدم سيلفر خارطة طريق لاستئناف الموسم المعلق بسبب فايروس كورونا، مع مخطط سيتم بموجبه حصر مكان المباريات بمدينة أو اثنتين، لكن لن يصدر أي قرار في هذا الشأن قبل يونيو.

وكشفت شبكة “أي.أس.بي.أن” الرياضية أن سيلفر تحدث في اتصال مفتوح مع لاعبي الدوري وبمشاركة المديرة التنفيذية لرابطة اللاعبين ميشيل روبرتس الجمعة، عن إمكانية خوض الموسم المقبل بأكمله من دون جمهور في حال لم يتم إيجاد لقاح لكوفيد – 19.

وتطرق المفوض إلى إجراءات السلامة الصحية التي يجب اتباعها لاستئناف الموسم، مشددا على ضرورة إخضاع اللاعبين لفحوص يومية وإذا تبيّن أن أحدا منهم مصاب بالفايروس سيتم عزله، دون أن يؤثر ذلك على مواصلة المباريات، لكن مع التشدد في مراقبة الآخرين وإخضاعهم للفحوص باستمرار.

وترى رابطة الدوري أنه في ظل قيود السفر وتطبيق التباعد الاجتماعي ومتطلبات التزام البقاء في المنزل في عدد من الولايات الأميركية، سيكون من الآمن حصر المباريات في موقع واحد أو موقعين على أقصى تقدير، قد يكونان لاس فيغاس في المنطقة الغربية وأورلاندو في المنطقة الشرقية.

وفي تسجيل حصلت عليه “أي.أس.بي.أن” للاتصال الذي أجراه سيلفر مع اللاعبين بمشاركة روبرتس، رأى مفوض الدوري أنه “لا جدوى من إضافة خطر سفركم (اللاعبين) من مدينة إلى أخرى إذا لم يكن هناك مشجعون. نعتقد أنه سيكون من الآمن أن نبدأ (العودة) في موقع واحد أو موقعين”.

وأشار سيلفر إلى أن أحد “أكبر التحديات في حياتنا” هو حضور المشجعين لأن 40 في المئة من عائدات الدوري تأتي مباشرة من تذاكر المباريات، صفقات الرعاية والامتيازات، كاشفا أن مالكي الأندية الثلاثين ملتزمون باستئناف اللعب وأنّ الدوري يميل نحو تخصيص ثلاثة أسابيع على الأقل لمعسكرات التدريب قبل بدء العودة إلى المنافسة.

المباريات قد تعود بداية من يونيو القادم
المباريات قد تعود بداية من يونيو القادم

لكن الشبكة الأميركية الواسعة الاطلاع كانت قد أشارت الجمعة إلى أن اللاعبين قابلوا ما يتم تداوله من اقتراح وضع الفرق في منطقة معزولة ضمن خطط استئناف الموسم، بتشكيك وتحفظ.

ونقلت الشبكة عن روبرتس قولها إن فكرة عزلهم في مكان واحد (طرح بات يعرف بـ”الفقاعة”) لتفادي إصابتهم بكوفيد – 19 الذي شلّ الرياضة حول العالم، قوبلت بتحفظ.

ويمثل المخطط مشكلة بالنسبة للاعبين، ترتبط بإجراءات ضبط منطقة العزل لضمان عدم حصول أي اتصال بالعالم الخارجي بحسب روبرتس، موضحة “عندما خرج (الاقتراح إلى العلن) للمرة الأولى، حصل بعض الذعر. هل سنسلح حراسا حول الفندق؟ يبدو لي وكأنه سجن”.

وتابعت “تساءل اللاعبون ‘لا نعلم إذا كان الأمر يستحق أن نكون بعيدين عن عائلاتنا لهذه الفترة الطويلة’. يمكننا أن نفعل كل ذلك، لكن ماذا سيحصل عندما يتبين بأن لاعبين أو عشرة مصابون بالفايروس بعد 28 يوما من العزل؟ هل نلغي الأمر؟”.

وأفادت تقارير الشهر الماضي أن رابطة الدوري درست خطط إقامة الأدوار الإقصائية “بلاي أوف” بأكملها في جزء مغلق من لاس فيغاس، لكن سيلفر تراجع في حينها عن ذلك بعد تلقيه ردود فعل سلبية من اللاعبين.

23