دور خليجي فعال في انتعاشة الاقتصاد المصري

الأربعاء 2013/10/02
بفضل المساعدات الخليجية أزمة البنزين تتقلص

القاهرة- صرّح وزير البترول المصري شريف إسماعيل أن السعودية والإمارات والكويت، سوف توفر المواد البترولية لمصر حتى نهاية ديسمبر كانون الأول، وهناك مشاورات لمد أجل الامدادات لفترة أطول.

وأكد إسماعيل في مؤتمر صحفي، أمس، أن الدول الثلاث تزود مصر بالسولار والبنزين والمازوت منذ يوليو تموز، مضيفا أن مصر أرسلت للدول الخليجية حجم إمدادات الوقود التي ستحتاجها بعد ديسمبر كانون الأول وأن الدول الثلاث تدرس الآن هذه الاحتياجات.

ويذكر أن مساعدات كل من السعودية والإمارات والكويت لمصر لم تقتصر فقط على المواد البترولية، حيث أبدت هذه البلدان استعدادها للاستثمار في مشروعات البنية التحتية. وكانت السعودية والإمارات والكويت، قد تعهدت بتقديم مساعدات لمصر قيمتها 12 مليار دولار عقب الهبة الشعبية التي أطاحت بحكم الرئيس محمد مرسي في مطلع يوليو تموز. وقد وصلت بالفعل سبعة مليارات دولار من هذه المساعدات، وصل منها 3 مليارات من الإمارات و2 مليارات من كل من السعودية والكويت.

وفي إطار مزيد دفع جهود التعاون بين الشقيقتين مصر والسعودية، أصدر الرئيس المصري المؤقت المستشار عدلي منصور، أمس، قراراً جمهورياً بالموافقة على مذكرة تفاهم للربط الكهربائي بين مصر والسعودية.

وقال التلفزيون المصري إن مذكرة التفاهم تهدف إلى المشاركة في احتياطي قدرات توليد الطاقة الكهربائية بين مصر والسعودية للاستخدام خلال أوقات الطوارئ والأعطال في شبكة أي من الدولتين مما يقلل من فترات انقطاع الكهرباء وتبادل الطاقة (في حدود 3000 ميغاوات) نظرا لتفاوت أوقات ذروة الأحمال بالدولتين مما سيؤدي إلى التشغيل الاقتصادي الأمثل لمحطات التوليد لكلا الدولتين.

وأضاف أن المذكرة تتيح إمكانية استيراد وتصدير الطاقة الكهربائية بين الدولتين والدول العربية الأخرى عن طريق خط الربط الكهربائي خاصة خارج أوقات الذروة، في الشتاء، بالإضافة إلى إمكانية استخدام خط الألياف الضوئية في تعزيز شبكات الاتصالات ونقل المعلومات بين الدولتين والدول المجاورة لها، مما سيزيد في المردود الاقتصادي للمشروع.

وأشار إلى أن مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسعودية يأتي في إطار استكمال الربط الكهربائي العربي حيث تشترك الدولتان في مجموعتي الربط الثماني والربط الخليجي على التوالي، وبالتالي سيصبح المشروع بعد تنفيذه أحد محاور الربط الأساسية في مشروع الربط الكهربائي العربي الشامل.

ويُشار إلى أنه طبقاً للاتفاقية التي كان وزير الكهرباء والطاقة المصري أحمد مصطفى إمام، قام بالتوقيع عليها خلال زيارة قام بها إلى الرياض في حزيران/ يونيو الفائت، فإنه سيتم البدء في تنفيذ مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسعودية خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر الجاري ويتم الانتهاء من تنفيذه عام 2016.

10