دور مغربي لإرساء الشراكة الأوروبية الأفريقية

السبت 2014/02/15
المغرب حلقة وصل بين أفريقيا وأوروبا

الرباط- قال وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي المغربي حفيظ العلمي، إن المغرب يتوفر على إمكانات هامة تتيح له الاضطلاع بدور رئيسي كحلقة وصل في إطار إرساء شراكة اقتصادية بين إفريقيا والاتحاد الأوروبي، تكون “مثمرة ومفيدة للطرفين”.

وأضاف في استقبال مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية الأوروبية ورجال أعمال أوروبيين، أن موقع المغرب وإمكاناته الاقتصادية والاجتماعية ومستوى تنميته، تمكنه من الاضطلاع بدور رئيسي كحلقة وصل في إطار تلك الشراكة الاقتصادية.

وأشار الى أن انخراط رجال الأعمال في هذه الدينامية، وإحداث آلية ملائمة، يشكلان رافعة أساسية لإنجاح هذه الشراكة المنتجة للثروة وفرص الشغل، مضيفا أن “القارة الإفريقية تشكل حاليا محركا هاما لتحقيق النمو بالنسبة لأوروبا وفضاء للفرص الاقتصادية، ومنفتحة على إرساء شراكة عادلة وشاملة”.

وبخصوص آفاق الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوروبي، أكد الوزير المغربي أن الجهود المشتركة في القطاع الصناعي وإعادة التصنيع توفر إمكانات هامة للشراكة والتي تستوجب الانكباب على “استكشافها بشكل أكبر”.

ومن جهته، أكد رئيس مجموعة الصداقة المغربية الأوروبية بالبرلمان الأوروبي جيل بارنيو، عقب تلك المحادثات، أن “النمو الاقتصادي المغربي يتعين أن يتيح للاستثمارات في القطاعين العام والخاص على السواء خلق مزيد من مناصب الشغل”. وعبر السيد بارنيو عن ثقته بأن الشركات الاقتصادية الأوروبية التي تستثمر في المغرب، ستحظى بالتعاون والمساندة من طرف الدولة المغربية وشركات القطاع الخاص.

10