دوسوييه يترك تدريب كوت ديفوار

الاثنين 2017/01/30
إخفاق في المهمة

باريس – أعلن الاتحاد العاجي لكرة القدم الأحد أن مدرب منتخبه الفرنسي ميشال دوسوييه استقال من منصبه، على خلفية الخروج المبكر للمنتخب من الدور الأول لكأس الأمم الأفريقية، وفقدانه لقب 2015.

وجاء في بيان للاتحاد الإيفواري أن رئيسه “يعلن للرأي العام الوطني والدولي أن (…) ميشال دوسوييه تقدم باستقالته”.

وأضاف “بعد التشاور مع لجنة الطوارئ (في الاتحاد)، أخذ الرئيس علما بقرار دوسوييه”، موجها تحية إلى “طبيعته الإنسانية، واحترافيته، وتواضعه”.

وعين دوسوييه في يوليو 2015 مدربا لمنتخب كوت ديفوار بعد خمس سنوات على رأس الجهاز التدريبي لمنتخب غينيا، إلا أنه أخفق في مهمته الصعبة لخلافة مواطنه هيرفيه رينار الذي قاد الكوت ديفوار إلى إحراز اللقب الأفريقي في غينيا الاستوائية مطلع 2015، بعد انقطاع عن الألقاب استمر 13 عاما.

وخرجت كوت ديفوار من البطولة القارية المقامة حاليا في الغابون حتى الخامس من فبراير، بعدما تعادلت مع توغو (0-0)، والكونغو الديموقراطية (2-2)، ثم خسرت أمام المغرب (0-1)، ضمن منافسات المجموعة الثالثة.

وكان مدرب الجزائر التي خرجت بدورها من الدور الأول برصيد نقطتين أيضا، البلجيكي جورج ليكنز أول ضحايا أمم أفريقيا 2017 حيث أعلن استقالته قبل العودة إلى الجزائر، إثر خروج المنتخب الذي كان من الفرق البارزة والمرشحة لإحراز اللقب، من الدور الأول أيضا.

وكان مدرب منتخب المغرب، الفرنسي هيرفيه رينار، قد حمل على الصحافيين عندما سأل أحدهم مواطنه ميشال دوسوييه، مدرب منتخب الكوت ديفوار، عما إذا كان سيستقيل بعد الخسارة أمام المغرب وخروج حامل اللقب من كأس الأمم الأفريقية.

وردا على سؤال في مؤتمر صحافي بعد المباراة عن احتمال استقالته، أجاب دوسوييه “حاليا، أنا محبط جدا لأننا لم نحقق أهدافنا. كان لدينا طموح إلى تخطي الدور الأول ثم الاحتفاظ باللقب”.

22