دولة الإمارات تدشن "عام زايد"

الثلاثاء 2018/01/02
عام نشر المحبة والسلام

أبوظبي - دخلت دولة الإمارات العربية المتحدة مع انطلاق السنة الجديدة، العام الذي اختارت أن تضعه تحت اسم “عام زايد” وذلك احتفاء بمئوية ميلاد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، صاحب الدور المفصلي في تأسيس الدولة على شكلها الاتحادي الحالي، ووضعها على سكّة التطوّر الشامل.

وتعليقا على الحدث قال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، في تغريدة على تويتر “نستقبل بالخير عام 2018، عام زايد، عام الوفاء والعرفان للوالد المؤسس. مع تمنياتنا لوطننا الغالي المزيد من الخير والرفعة والتقدم وللأشقاء والأصدقاء الاستقرار والسلام”.

وسيشهد “عام زايد” سلسلة من الفعاليات والمبادرات الإنسانية المحلية والعالمية التي تخلّد ذكرى الرجل وتبرز مآثره، وخصوصا منزعه الاجتماعي والإنساني الذي بات توجّها راسخا لدولة الإمارات.

وأصدرت “مبادرة زايد العطاء” التي تدير سلسلة من المبادرات الإنسانية تمتد إلى خارج حدود الدولة تقريرا بمناسبة انطلاق “عام زايد” ورد فيه “أن العمل الإنساني في الإمارات أصبح أسلوب حياة ويمثل قيمة إنسانية نبيلة وسلوكا حضاريا تؤمن به القيادة والشعب وتتناقله الأجيال”.

كما تعهّدت المبادرة بالاستمرار في تنفيذ مهامها ومشاريعها الإنسانية داخل الإمارات وخارجها للتخفيف من معاناة الفقراء وترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الإنساني.

3