دول أجنبية تغرد بالعربية: صوت العرب غائب في الخارج

بلدان أجنبية ومنظمات عالمية وشخصيات سياسية، كلها ليست عربية، لكنها أنشأت حسابات على الشبكات الاجتماعية خاصة تويتر موجّهة للعرب، الأمر الذي يطرح تساؤلا "أين صوت العرب من بين كل هذه الأصوات؟".
الثلاثاء 2018/01/30
حساب النرويج بالعربية: تدمير واقع الشباب جعلهم يختلقون الأخبار لإشباع أحلامهم

الرياض - نشر حساب السويد بالعربية Sweden_AR@ على تويتر تغريدة “من أين يأتي الناس بهذا الهراء؟” تعليقا على تغريدة من حساب جاء فيها “في اليابان والسويد لما بنت تحب شب (شابا) الحكومة تجبره يتزوجها وتدفع تكاليف الزواج عشان (حتى) تحافظ على مشاعر الفتيات.. تعلموا يا أعراب”. ونالت التغريدة 8 ألاف ريتويت والآلاف من الإعجابات في وقت وجيز.

ورغم أن دولة النرويج لم تذكر في التغريدة فقد تدخل حساب النرويج بالعربية (NorwayAr@) ليغرد تعليقا على “الهراء”،”بسبب تدمير الواقع يلجأ العديد إلى اختلاق الأخبار لإشباع أحلامهم وأمنياتهم”. وأجاب حساب السويد “ربما.. لكن توجد أمور غير منطقية نشاهدها من تأليف البعض”.

واعتبر معلقون أن البعض من الحسابات على تويتر أصبحت تتعمد نشر تغريدات تذكر فيها البلدان التي تملك حسابات بالعربية لزيادة عدد متابعيهم. وكانت المناسبة فرصة للمتابعين لطرح أسئلة.

هنا تدخل حساب اليابان بالعربي nippon_ar@ ليغرد “برافوSweden_AR@ @NorwayAr مهمتنا صعبة لكننا جميعا لن نيأس حتى تتوقف الخرافات والإشاعات ويتعرف الناس على ثقافة الدول بوجهها الحقيقي والواقعي”.

وتهكم مغرد من مصر “حقيقة نحن حاليا نبني أكبر هرم للهراء وسيصبح مزارا سياحيا عالميا قريبا”. وقال آخر “يا حلاوة يا أولاد، الدول تكلم بعضها على تويتر وكأننا في الأمم المتحدة”.

ويعتبر حساب السويد، الذي لديه عدة حسابات بعدة لغات ومنها باللغة العربية الناشط على تويتر منذ عام من أكثر الحسابات تفاعلا وطرافة.

وردّ أدمين الحساب مرة على أحد المغردين الخليجيين الذي طلب منه البحث عن عروس سويدية قائلا “وهل أنا أمك لأبحث لك؟”.

ويعتبر مغرد “هذه الحسابات أرسلت لنا من السماء لجلد كل واحد يغثنا بهذه الخرابيط التي لا أعرف من أين يأتون بها؟”.

ولم يوافقه مغرد الرأي فكتب “تناول حسابات السويد والنرويج بالعربية، للمعلومات التي ينشرها العرب بطريقة ساخرة، أجده أمرا مسيئا، الأصل أن يتم الرد بالحقيقة فقط”.

بلدان أجنبية ومنظمات دولية وشخصيات مشهورة تخاطب العرب مباشرة على تويتر

وقال مغرد “لو كانت هناك جائزة لمكافحة الهراء على وسائل التواصل الاجتماعي، لرشحت حسابات السويد والنرويج واليابان بالعربية”.

تجدر الإشارة إلى أن السويد ليست البلد الوحيد الذي يحدث مباشرةً مع العرب، فهناك حسابات لدول كثيرة موجهة للعرب على تويتر، كـ”النرويج بالعربية” و”إسرائيل بالعربية” و”اليابان بالعربية” و”ألمانيا بالعربية” و”أوكرانيا بالعربية” و”تركيا بالعربية” و”باكستان بالعربية” حتى “كردستان بالعربية”.

بالإضافة إلى حسابات الدول تملك منظمات دولية وغيرها من حسابات على تويتر موجهة للعرب على غرار منظمة الأمم والمتحدة بالعربية والبنك الدولي بالعربية والفيفا بالعربية وغيرها.

ولا يقتصر الأمر على الدول والمنظمات فقد دشنت عدة حسابات لنواد رياضية عالمية على تويتر بالعربية على غرار نادي برشلونة.

وبين الفينة والأخرى، يغزو العرب الحسابات الشخصية لزعماء كبار الدول خاصة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ويمطرونه بتعليقات باللغة العربية. ويقول المغرد راسخ الكشميري أدمين حساب #باكستان_بالعربية @PKarabic إن الحساب “بإمكانه تصحيح الصورة المغلوطة عن باكستان وعن الدول العربية أيضا، ويترجم الأدب الأردي أيضا”، مؤكدا أن “المغالطات لدى إخواننا العرب كثيرة عن باكستان”.

في سياق آخر كتب مغرد “أتعجب من حسابات الأتراك بالعربية يتحدثون بشؤوننا”. وأضاف “حتى حساب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووزرائه بالعربي وحسابات المسؤولين الإيرانيين بالعربي، وغيرها من الحسابات التي لها أجندات مشبوهة”.

وقال معلق “كثرة الحسابات الإسرائيلية المتحدثة بالعربية والميالة للنقاش والحب والسلام أصبحت ظاهرة ملفتة. أميل كثيرا إلى أنها حسابات استخباراتية لخطة طويلة الأمد”.

واعتبر معلق “على غرار الحسابات العالمية في تويتر والتي تتحدث بالعربية للتعريف ببلدانها، نتمنى أن توجد حسابات رسمية تتحدث عن المملكة العربية السعودية بعدد من اللغات العالمية، فالكثير من الناس في العالم لديهم استفهام أو استفسار عن وطننا”.

وقال آخر “حسابات من عدة دول ناطقة بالعربية تنتظر منّا أن نتعرف على حضاراتها وثقافاتها ونحن لا ندرك ذلك. استمروا إذا في التجاهل”. وتساءل مغردون هل نرى قريبا “حسابات عربية لكنها باللغة الأميركية موجهة للأميركيين، وبالعبرية موجهة للإسرائليين، وبالتركية موجهة للأتراك، وبالفارسية موجهة للإيرانيين.. وغيرها لشرح وجهة نظرنا وتعريف سكان هذه البلدان بثقافتنا وبحدودهم”.

يذكر أن سوق الإعلام الاجتماعي في العالم العربي تعتبر من أكبر الأسواق العالمية وأسرعها نموا.

وقال تقرير الإعلام الاجتماعي العربي فبراير الماضي إن “التدفق الكبير للبيانات عبر وسائل التواصل الاجتماعي بات يشكّل ظاهرة جديرة بالدراسة خلال السنوات الأخيرة، حيث تلعب البيانات والمعلومات المتبادلة عبر شبكات التواصل المختلفة دورا في توجيه الصحافة وتشكيل الرأي العام”.

ووفقا للتقرير، فإن عدد مستخدمي فيسبوك في العالم العربي بلغ 156 مليون مستخدم مع بداية 2017، مقارنة بـ115 مليونا في عام 2016. ويتم استخدام تويتر من قبل أكثر من 11 مليون مستخدم نشط في المنطقة، حيث وصل عدد التغريدات إلى 849 مليون تغريدة خلال مارس 2016.

كما رصد التقرير زيادة كبيرة في العامين الماضيين في استخدام اللغة العربية عبر مواقع التواصل الاجتماعي في المنطقة.

19