دول أوروبية تؤمن الحدود الجنوبية لليبيا

الأحد 2017/12/10
ليبيا ممر للمهاجرين من أفريقيا إلى أوروبا

طرابلس - أعلن وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي، السبت، أن دول وسط أوروبا اقتنعت بالمساهمة في دعم الجهود الرامية لحماية وحراسة الحدود الجنوبية لليبيا.

وقال مينيتي، في لقائه مع رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج، إن بلاده مستعدة لدعم جهود خفر السواحل الليبية بمهامه المختلفة. وأضاف أن خفر السواحل الليبية أنقذ، خلال هذا العام 80 ألفا من المهاجرين غير النظاميين في البحر المتوسط.

وأعلن وزير الداخلية الإيطالي اقتناع دول وسط أوروبا بالمساهمة في عملية تأمين الحدود الجنوبية لليبيا وأنها ستقدم خلال الأسبوع المقبل 35 مليون يورو دعما لها بحسب بيان حكومة الوفاق الوطني.

وقال رئيس المجلس الرئاسي المعترف به دوليا ”إنه رغم النجاحات التي تحققت في ملف الهجرة إلا أن أعداد المهاجرين غير الشرعيين خارج مراكز الإيواء تظل كبيرة، ونحتاج إلى تعاون أكبر خاصة في تأمين حدود ليبيا الجنوبية التي يتدفق عبرها هؤلاء المهاجرون”، بحسب البيان الصحافي الصادر عقب الاجتماع.

وأكد السراج، في هذا اللقاء، على التركيز بشكل أكبر على ملاحقة شبكات التهريب والاتجار سواء في ليبيا أو أفريقيا وأوروبا.

كما شدد على أنه تم الاتفاق على إنشاء غرفة مشتركة لمكافحة المهربين والمتاجرين بالبشر تتكون من ممثلين عن خفر السواحل وجهاز الهجرة غير الشرعية والنائب العام الليبي وجهاز المخابرات ونظرائهم الإيطاليين.

وتعتبر ليبيا بوابة الهجرة الأولى من أفريقيا إلى أوروبا. وانتشرت تجارة البشر في ليبيا بسبب عدم الاستقرار الأمني والسياسي اللذين يعيشهما هذا البلد الغني بالنفط.

واقترح المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة خارطة طريق لإنهاء الخلافات السياسية المستمرة منذ سنوات من خلال تنظيم انتخابات العام القادم.

وقررت الحكومة الألمانية، الجمعة، تقديم مليون يورو لدعم إجراء الانتخابات في ليبيا في إطار مشروع الأمم المتحدة الانتخابي في ليبيا.

ووقع الاتفاق دعم الانتخابات كل من سفير ألمانيا لدى ليبيا كريستيان بوك ونائبة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة والممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في ليبيا ماريا فال ريبيرو.

وقال بوك، في حفل توقيع الاتفاق الذي تم بمكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتونس العاصمة، “تعد الانتخابات عنصرا أساسيا من عناصر الديمقراطية وألمانيا فخورة بمساعدة السلطات الليبية على الإعداد لانتخابات حرة ونزيهة وشفافة كما هو مبين في خطة عمل الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة”.

وتنضم ألمانيا بعد هذا الدعم إلى قائمة من ثلاث دول داعمة لمشروع الأمم المتحدة الانتخابي في ليبيا وهي هولندا وفرنسا وإيطاليا.

2