دول الخليج تسعى لإزالة العقبات التجارية

الاثنين 2013/09/09
دول الخليج الست تفتح آفاقا جديدة للتعامل فيما بينها

الرياض- يناقش وكلاء وزارات التجارة والصناعة بدول مجلس التعاون الخليجي خلال اجتماعهم في الرياض اليوم إزالة العقبات التجارية بين الدول الست.

وتأتي المحادثات للتحضير لاجتماع وزراء التجارة بدول المجلس المقرر عقده في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون في الرياض في أكتوبر القادم. وقال الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية بالأمانة العامة لمجلس التعاون عبدالله بن جمعة الشبلي، في بيان أمس، إن الوكلاء سيناقشون عددا من الموضوعات المدرجة على جدول أعمال لجنة التعاون التجاري الهادفة إلى دعم التبادل التجاري بين دول المجلس وإزالة العقبات التي تعترض انسياب السلع والخدمات بين دول المجلس واقتراح مجالات جديدة للتعاون فيما بينها في المجالات التجارية.

وأضاف أن وكلاء الوزارات "سيناقشون متابعة سير العمل بمشاريع عدد من الأنظمة التجارية الموحدة لدول المجلس التي يجري العمل على إعدادها تمهيداً لإصدارها كأنظمة إلزامية تطبق في جميع دول مجلس التعاون، ومن بينها نظام مكافحة الغش التجاري ونظام حماية المستهلك بدول المجلس".

كما يناقش الوكلاء أيضا" توصيات عدد من اللجان الفرعية وفرق العمل المكلفة بدراسة تقرير اللقاء المشترك الثامن والعشرين بين الأمانة العامة ورؤساء وأعضاء غرف دول المجلس وتقرير وضع إستراتيجية للأمن الغذائي بدول المجلس". وبدأت اجتماعات الخبراء أمس في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي في الرياض لمناقشة استكمال متطلبات الاتحاد الجمركي.

وتمت مناقشة وضع الآليات المناسبة لاستيفاء ضريبة التبغ، ووضع الآليات اللازمة لتحصيلها، وانتقال التبغ ومشتقاته بين دول المجلس. كما جرت مناقشة "جدوى انضمام دول المجلس إلى بعض الاتفاقيات الجمركية الدولية المنبثقة عن منظمة الجمارك العالمية.

وستنظر هيئة الاتحاد الجمركي بدول المجلس في المتطلبات الجمركية لمشروع سكة حديد مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وجدوى الانضمام للاتحاد الدولي للنقل بالطرق.
10