دول الخليج تضيق الخناق على الانقلابيين في اليمن

الأحد 2015/02/15
الخليجيون يتحركون لحماية مصالحهم في اليمن

الرياض - أحكم الموقف الصادر عن اجتماع وزراء دول مجلس التعاون الخليجي حالة العزلة الدبلوماسية على الانقلابيين الحوثيين في اليمن، الذين انقلبوا على شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي والبرلمان، وهي شرعية مستمدة من المبادرة الخليجية ومن مخرجات الحوار الوطني.

وتزامن الموقف الخليجي مع توسع قائمة الدول التي أعلنت إغلاق سفاراتها في صنعاء احتجاجا على سياسة فرض الأمر الواقع للميليشيا الشيعية المسنودة من إيران.

وعقد وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي مساء أمس اجتماعا استثنائيا في قاعدة الرياض الجوية، ناقشوا خلاله “مستجدات الأوضاع في اليمن” بعد الانقلاب الحوثي، مجددين رفضهم لما أعلنه الحوثيون من إجراءات لفرض سيطرتهم على اليمن.

ودعا الوزراء الخليجيون في ختام جلستهم الأمم المتحدة إلى وضع اليمن تحت الفصل السابع، ما يسمح باستخدام القوة لإعادة الأوضاع إلى نصابها ما قبل الانقلاب.

كما لوح الوزراء باتخاذ إجراءات لحماية المصالح الخليجية في اليمن، مجددين تشديدهم على ضرورة حماية رموز الشرعية في اليمن وعلى رأسها الرئيس عبدربه منصور هادي.

وكانت دول مجلس التعاون أصدرت منذ أسبوع بيانا وصفت فيه الإعلان الدستوري الحوثي بـ”الانقلاب على الشرعية”، ولوّحت باتخاذ الإجراءات الضرورية لحماية مصالحها، داعية المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليته لإدانة الانقلاب الحوثي.

اليمنيون يرفضون الانقلاب الحوثي

وأنهى مجلس الأمن الدولي جلسته الخاصة باليمن دون التوصل إلى اتفاق، بعد رفض روسيا إصدار بيان يحمّل الحوثيين مسؤولية الأحداث.

وسيطر الحوثيون على العاصمة اليمنية صنعاء بقوة السلاح، وحاصروا مقرّي الرئاسة والحكومة دون أن يقيموا وزنا لمواقف المحيط الإقليمي.

وبدأت الدائرة تضيق على الحوثيين، فقد أعلنت الإمارات وأسبانيا وتركيا أمس تعليق أنشطة سفاراتها في صنعاء.

ويأتي ذلك غداة إعلان وزارة الخارجية السعودية الجمعة أن المملكة علقت أعمال سفارتها في اليمن وأجلت دبلوماسييها من صنعاء بسبب تدهور الأوضاع الأمنية في العاصمة.

وبالتوازي مع الإجراء الدبلوماسي، أوضح مستثمرون أن هناك انسحابا تدريجيا للاستثمارات السعودية من السوق اليمنية، لافتين إلى أن تردي الطلب وضعف القوة الشرائية لليمنيين وتنامي أعمال التخريب، دفعت بالمستثمرين السعوديين إلى المغادرة.

ميدانيا، تظاهر عشرات الآلاف من اليمنيين في عدد من المدن السبت ضد حكم الحوثيين الشيعة الذين أطلق مسلحوهم النار على متظاهرين في بلدة إب وسط البلاد.

وقال مسؤولو أمن ومصادر قبلية إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين المقاتلين الحوثيين وأفراد قبائل سنية في محافظة البيضاء مما أدى إلى مقتل 16 من الحوثيين.

1