دول الناتو ترفض عرض أردوغان عقد قمة في تركيا

الأربعاء 2017/05/31
لا رغبة في إعلاء شأن تركيا دوليا

برلين- رفضت دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) عرضا من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعقد قمة الحلف العام المقبل في تركيا، حسبما ذكرت صحيفة "فيلت" الألمانية الصادرة الأربعاء استنادا إلى دبلوماسيين رفيعي المستوى على صلة بالأمر في الناتو.

يذكر أن تركيا واحدة من عدة دول في الحلف عرضت استضافة القمة عام 2018.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في الناتو قولها: "لا نريد إعلاء شأن تركيا دوليا ونرغب في تجنب إعطاء انطباع بأن الناتو يدعم السياسة الداخلية للحكومة التركية".

وذكرت الصحيفة أن بلجيكا مستعدة لاستضافة القمة في بروكسل العام المقبل.

ومن المتوقع أن يتخذ وزراء دفاع الناتو قرارا بهذا الشأن في اجتماعهم المقرر في الشهر المقبل.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اقترح في قمة الناتو بوارسو في يوليو عام 2016، إجراء لقائي قمة للحلف في السنتين التاليتين في إسطنبول. وعلى الرغم من عدم اتخاذ أي قرار رسمي آنذاك، كان من المسلم به أن عرض إردوغان سيلقى قبولا، إلا أن الموقف بات مرشحا لتقلب حاد في الوقت الحالي، بحسب الصحيفة.

وتعرب دول الناتو بشكل متزايد عن عدم ارتياحها لسياسات الحكومة التركية، على خلفية موجات الاعتقالات المتواصلة وتقييد الحقوق الديمقراطية في البلاد.

وتصاعد التوتر بين الطرفين في الفترة الأخيرة بعد أن رفضت أنقرة في وقت سابق من الشهر الحالي زيارة وفد من البرلمان الألماني للجنود الألمان المتمركزين في قاعدة "إنجرليك" الجوية بتركيا التابعة لحلف الأطلسي، وكذلك بعد اعتقال دنيز يوجيل، مراسل صحيفة "دي فيلت"، في تركيا في فبراير الماضي.

يذكر أن الناخبين الأتراك اتفقوا على الإصلاحات الدستورية في استفتاء، عقد الشهر الماضي، من شأنه أي يوسع صلاحيات الرئاسة إلى حد كبير، مما أثار المخاوف بشأن الضوابط والتوازنات، واستبداد أردوغان المتزايد.

1