دول غربية تعتزم ضرب مواقع داعش في سرت

الخميس 2015/12/24
مقاتلات فرنسية نفذت طلعات فوق مناطق داعش في ليبيا

روما- صرح مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة بأن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا تعتزم شن هجمات جوية على مواقع تنظيم داعش في مدينة سرت بمجرد أن تسمح الظروف السياسية بذلك.

وقال إبراهيم الدباشي "تستعد إيطاليا وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة لشن غارات جوية على قواعد تنظيم داعش في سرت، وأعتقد أنها ستبدأ بمجرد أن تسمح الظروف السياسية". وأوضح أن القوات الليبية ستقوم بالعمليات البرية ضد المسلحين المتشددين، ولكنه أضاف أن "الحكومة ستحتاج دعما جويا".

وكانت باريس قد كشفت مطلع هذا الشهر عن وثيقة صادرة عن قصر الأليزيه أن مقاتلات فرنسية نفذت طلعات استطلاعية فوق مناطق داعش في ليبيا، بالتزامن مع زيارة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند لحاملة الطائرات شارل ديغول.

حيث نفذت المقاتلات الفرنسية طلعتين يومي 20 و21 نوفمبر حول مدينتي سرت وطبرق، وذكرت مصادر أن فرنسا تعتزم القيام بطلعات أخرى للمراقبة والاستطلاع.

وانتشرت حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول في شرق البحر الأبيض المتوسط منذ شهر نوفمبر في إطار حربها ضد تنظيم داعش في سوريا. ووافق مجلس الأمن الدولي مساء أمس بالإجماع على قرار يؤيد عملية السلام في ليبيا، مرحبا بخطة تشكيل حكومة وحدة وطنية هناك.

ووقعت الفصائل المتصارعة في ليبيا على اتفاق سلام مدعوم من الأمم المتحدة الخميس الماضي في منتجع الصخيرات بالمغرب. وتجدر الإشارة إلى أن جماعات متطرفة، من بينها تنظيم داعش، استغلت حالة الفوضى والصراعات في ليبيا في أعقاب الإطاحة بالعقيد الراحل معمر القذافي، واستولت على أجزاء من البلاد.

1