دياز: قادرون على العودة باللقب الآسيوي من اليابان

الاثنين 2017/11/20
رامون دياز يثق في قدرات لاعبيه

الرياض- قال الأرجنتيني رامون دياز، المدير الفني للهلال السعودي، إنه يثق تماما في قدرات لاعبيه وفريقه في العودة خلال مباراة الإياب أمام أوروا ريد دياموندز الياباني في نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم والتتويج باللقب.

وفي تصريحات صحافية أوضح دياز أن لاعبيه لديهم القدرة الكبيرة على العودة في مباراة الإياب، واقتناص اللقب خارج ملعبهم من اليابان، خاصة وأن ردة فعلهم بعد استقبال هدف في لقاء الذهاب على ملعبهم كانت جيدة للغاية.

وأضاف أن “السوري خربين أتيحت أمامه العديد من الفرص، ولكن الحظ لم يسانده، ولست قلقا لأننا نجحنا في الوصول إلى المرمى كثيرا، ووفقا للأرقام كان لنا حضور هجومي قوي”. واختتم المدرب تصريحاته بالقول “سنلعب في اليابان على الفوز فقط، يجب أن تفخر الجماهير بما يقدمه الفريق”.

وتعادل الهلال مع أوراوا ريد دياموندز الياباني بهدف لكل منهما في ذهاب المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال آسيا. وللتتويج باللقب الآسيوي، يحتاج الهلال للفوز بأي نتيجة أو التعادل الإيجابي بأكثر من 1-1، فيما يكتفي بطل اليابان بالتعادل السلبي أو الفوز بأي نتيجة في لقاء الإياب الذي سيقام السبت المقبل على ملعبه ووسط جمهوره.

وقال دياز عقب المباراة “بدأنا المباراة بشكل متعثر نوعا ما، خصوصا مع استقبالنا لهدف أتى بطريقة غير متوقعة، لكن بعد ذلك أعجبتني ردة فعل اللاعبين، وفريقي كان الأفضل”. وأضاف “كانت ردة فعل قوية، ووفقا لأرقام المباراة كنا الفريق المسيطر، وسنحت لنا عدة فرص للتسجيل، وامتلكنا حضورا هجوميا قويا، وأتيحت لنا عدة فرص سمحت لخريبين بأن يكون وحده أمام المرمى 4 مرات، لكنه لم يكن موفقا”.

وتابع “تبقّى لقاء الإياب وسنلعب فيه من أجل الفوز فقط، ونتيجة السبت ليست سيئة، وأثق في قدرة فريقي على العودة، ولن تنتهي المباراة إلا مع إطلاق صافرة النهاية”. وأردف “سأكون قلقا لو أن فريقي لم يصنع فرصا سانحة للتسجيل، لكن كما رأى الجميع الهلال كان الأفضل في اللقاء”.

وواصل “يجب علينا نحن والجماهير أن نكون فخورين بهذا الفريق، وأكرر أننا نستطيع العودة في لقاء الإياب، ولن نكون فريقا يتقهقر في اليابان”. وعن مشاركة مختار فلاتة لأول مرة بعد عودته من الإصابة، علق “لقد تحسن خلال الفترة الأخيرة، واليوم دخل في فترة صعبة، لكنه ظهر في عدة لقطات جيدة، وأنا راض عما قدمه”.

وأظهرت مباراة الهلال السعودي وأوراوا ريد دياموندز الياباني ضعف التحضير النفسي للاعبي “الزعيم” قبل اللقاء. واكتفى الهلال بالتعادل (1-1) مع ضيفه ليتعقّد موقفه قبل الإياب في اليابان. ومنذ بداية المباراة ظهرت حالة غريبة من التسرّع على لاعبي الهلال، حيث بدا الفريق وكأنه دخل المباراة مهزوما، ومن ثمّ يحاول التعويض. وازدادت حدة هذا الأمر في الشوط الثاني، ما صعب من إكمال الهجمات، وبالتالي فشل الفريق في هز شباك الخصم.

وأضاع لاعبو الهلال العديد من الفرص المحققة أمام مرمى أوراوا، متأثرين بالضغط النفسي الشديد والخوف من الخسارة في تكرار لما حدث خلال نهائي البطولة عام 2014، عندما تباروا على إضاعة الفرص أمام مرمى ويسترن سيدني الأسترالي. وكان السوري عمر خربين، الأكثر إهدارا أمام مرمى نيشيكاوا بـ3 فرص سهلة، رغم قدراته التهديفية العالية، التي وضعته على قمة ترتيب هدافي البطولة بـ10 أهداف.

وربما ليس من المعتاد أن يتلقى فريق يلعب على أرضه وبين جماهيره في مباراة ذهاب هذا الكم من البطاقات الصفراء التي بلغ عددها 7 مقابل بطاقة واحدة فقط للفريق الياباني الذي يلعب خارج ميدانه. وكثر اللعب العنيف من جانب لاعبي الهلال وكذلك الاعتراضات على حكم المباراة أدهم مخادمة دون سبب حقيقي، إذ قدم الحكم الأردني مباراة عالية المستوى، بشهادة جميع المحللين التحكيميين.

وعبر تاكافومي هوري، المدير الفني لفريق أوراوا ريد دياموندز الياباني عن سعادته بالتعادل 1-1 مع مضيفه الهلال في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا. وقال هوري في المؤتمر الصحافي عقب المباراة “سعيد جدا بهذه النتيجة لأن التعادل الإيجابي خارج أرضنا مكسب، ولقاء الإياب سيكون مختلفا وسنبرز للجميع كرة القدم الخاصة بنا”.

وأضاف “شعرت في البداية بأن الهلال فريق جيد ونحن أيضا كنا جيدين، وهذه النتيجة جيدة جدا بالنسبة إلينا”. واختتم بقوله “نلعب كفريق واحد وإذا أخفق لاعب تساعده بقية زملائه، هذه هي كرة القدم”. وتقام مباراة العودة، السبت المقبل على ملعب سايتاما، فيما يحتاج أوراوا للتعادل السلبي أو الفوز بأي بنتيجة لتحقيق ثاني ألقابه في دوري أبطال آسيا.

22