ديربي الظفرة والجزيرة يخطف الأضواء في كأس الإمارات

إعطاء الأولوية إلى أهمية استكمال مشوار الكأس يضاعف الرهان بين الأندية على التتويج.
الأحد 2020/12/06
مرور صعب

دبي - تستكمل مباريات ثمن نهائي كأس رئيس الإمارات لكرة القدم للموسم الماضي، الأحد، بإقامة أربع مواجهات يلتقي فيها الإمارات مع اتحاد كلباء، على ملعب نادي الإمارات برأس الخيمة، وبني ياس مع العروبة على ملعب الأخير، وشباب الأهلي مع حتا على ملعب راشد بدبي، فيما سيكون لقاء الظفرة والجزيرة عبارة عن لقاء ديربي واعد سيحتضنه ملعب حمدان بن زايد آل نهيان.

وتحظى البطولة بأهمية كبيرة لدى الأندية الإماراتية كون بطلها يتأهل مباشرة إلى دور المجموعات بدوري أبطال آسيا.

وتجدر الإشارة إلى أن فريقي الإمارات والعروبة يتنافسان في دوري الدرجة الأولى، وتم تأهلهما إلى الدور ثمن النهائي من تصدّرهما لمجموعتي تصفيات شاركت فيهما فرق الهواة، لينضما إلى 14 فريقا تشارك في مسابقات المحترفين.

ويتصدر شباب الأهلي قائمة الأكثر فوزا بتلك الكأس برصيد 9 بطولات، وآخر نسخة توج بها كانت في موسم 2018 – 2019، وهي النسخة الأخيرة من البطولة، بعدما تم إلغاء الموسم الماضي بسبب كورونا.

ويحتل الشارقة المركز الثاني برصيد 8 بطولات، ويأتي العين في المركز الثالث بفارق لقبين، وكان العين قريبا من الفوز باللقب في الموسم الماضي، بعدما تأهل إلى مواجهة الظفرة في المباراة النهائية قبل أن تلغى البطولة، والتي لم تقم أيضا في موسمي 1975 – 1976 و1977 – 1978.

وبعدما تقررت عودة نشاط الدوري الإماراتي إلى المنافسة مؤخرا، أعطيت الأولوية أيضا إلى أهمية أن يستكمل مشوار الكأس الذي يعني الفائز بلقبه تأهله مباشرة لخوض دوري أبطال آسيا، وهو ما يضاعف الرهان بين الأندية على التتويج.

البطولة تحظى بأهمية كبيرة لدى الأندية الإماراتية كون بطلها يتأهل مباشرة إلى دور المجموعات بدوري أبطال آسيا

وذكر أحمد بن درويش النعيمي، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة الإماراتي، رئيس لجنة المسابقات، أن اللجنة وبالتنسيق مع الأمانة العامة بالاتحاد أنهت كافة التحضيرات المتعلقة بمباريات ثمن نهائي البطولة.

وأضاف أنه تم عقد بعض الاجتماعات التنسيقية مع مختلف الجهات، لضمان التنظيم الأمثل وفق بروتوكول عمليات المباريات المعتمد حفاظًا على سلامة الجميع.

وشدّد مارسيل كايزر، مدرب الجزيرة، على أن تركيز فريقه ينصب حاليا على لقاء الظفرة. وقال كايزر “ندرك تماما مدى صعوبة المباراة التي تنتظرنا، لأن جميع الفرق لديها رغبة في الفوز بالبطولة، وفي مباريات الكؤوس تكون كفة الجميع متساوية”.

وأوضح “نعرف تماما نقاط قوة الظفرة في الوسط والهجوم، ودرسنا المنافس جيدا، ونتمنى أن نحقق الفوز الذي يؤهلنا إلى الدور التالي، لتعويض جمهورنا عن الخروج من كأس الخليج العربي”.

ومن جانبه أكد جوجيكا، مدرب فريق الإمارات، رغبته في مواصلة المنافسة على كأس رئيس الإمارات بعد بلوغه الدور ثمن النهائي.

وقال جوجيكا “ندرك أن المنافس يلعب في درجة أعلى، وعلى الورق تبدو حظوظه أقوى منا.. لكن على أرض الملعب، وعندما تبدأ المباراة، ستكون الحظوظ متساوية”.

وأضاف “دائما ما تكون مباريات الكؤوس متكافئة بين الجميع، وبالنسبة إلى فريقي أرى أنه جيد، وقادر على مجاراة فريق يلعب في دوري المحترفين.. لن نظهر في صورة الخائفين لأن لدينا لاعبين يمتلكون خبرات كبيرة مع أندية محترفة”.

وقال دييغو أكوستا، لاعب الإمارات “فريقنا جاهز للقاء اتحاد كلباء الصعب، وندرك مدى صعوبة المنافس.. هو فريق جيد ومتطور، وتركيزنا على تجاوز لقاء الأحد، ومواصلة مشوارنا في البطولة”.

23