ديربي ثأري بين الترجي والأفريقي في الدوري التونسي

الأربعاء 2017/03/01
حوار الأقدام هو الحاسم

تونس - ستكون أنظار عشاق كرة القدم التونسية شاخصة صوب الملعب الأولمبي برادس، الذي سيكون مسرحا لديربي جديد يجمع بين الترجي والأفريقي ضمن منافسات الجولة الثانية من لقاءات مجموعة التتويج بالدوري.

وسيحرص فريق الترجي، وهو المضيف في لقاء الأربعاء، على الثأر من الهزيمة وأيضا سيسعى إلى تحقيق فوزه الثاني على التوالي بعد الانتصار الأول الذي كان قد حققه خارج قواعده على حساب مضيفه نجم المتلوي في الجولة الأولى.

وتقابل الفريقان ضمن منافسات الجولة 13 من المرحلة الأولى وكانت الغلبة للأفريقي بفضل هدف لصابر خليفة. ورغم أن تلك المواجهة لم تكتس أي رهان، إلا أنها شكلت اختبارا مفيدا لفريق باب الجديد قبل دخول مرحلة التتويج.

ومن المنتظر أن يكون رجال المدرب المخضرم فوزي البنزرتي حاسمين في مواجهة الأربعاء على عكس الديربي الأخير الذي لم يكن يستأثر بأهمية كبيرة.

ويمكن القول إنه في مجموعة التتويج كل المباريات تعتبر بمثابة مقابلات كأس وجميع الفرق مطالبة بعدم التعثر مما يجعلها حريصة على الفوز حتى تدعم حظوظها في المراهنة على لقب الدوري، لا سيما أندية الترجي والأفريقي والصفاقسي والنجم الساحلي.

وأظهر الترجي استعدادات كبيرة من أجل تخطي المرحلة المقبلة والتي تشهد تحديات صعبة سواء بالتحضير للمراهنة على لقب بطولة تونس أو التأهب للدخول في المعترك القاري من بوابة دوري أبطال أفريقيا.

بعد الديربي يعيش الدوري التونسي على إيقاع كلاسيكو مثير يجمع بين النجم الساحلي والنادي الصفاقسي

من جهته يبحث الأفريقي عن تكرار فوزه الثمين الذي حققه في الجولة الأولى على حساب الصفاقسي، وتأكيد جدارته بالعودة إلى لقاءات الديربي من أوسع الأبواب خاصة بعد المباراة الماضية التي فاز فيها على الغريم الترجي.

ويبدو أن فريق باب الجديد على أتم الاستعداد لمواصلة النجاحات التي حققها هذا الموسم خاصة منذ قدوم المدرب شهاب الليلي.

ومطلوب من أبناء الليلي اليوم طي صفحة فرحة الانتصار على الصفاقسي والتركيز على مواجهة الترجي، لأنه ليس لديهم الوقت الكافي للقيام بتدريبات عديدة، وبالتالي سيكون التركيز على الإعداد الذهني للاعبين عاملا مهمّا في لقاء الأربعاء.

وعينت لجنة التحكيم بالاتحاد التونسي لكرة القدم، يسري بوعلي لإدارة هذا الديربي. ويساعد بوعلي خلال هذه المباراة كلا من مروان سعد وحسن عبداللالي.

وأدار بوعلي مباراة للترجي هذا الموسم أمام الملعب القابسي في نوفمبر، كما أدار مباراة للأفريقي أمام الملعب القابسي نفسه في أكتوبر الماضي.

بعد الديربي يعيش الدوري التونسي على إيقاع كلاسيكو مثير يجمع بين النجم الرياضي الساحلي والنادي الرياضي الصفاقسي.

ويدخل النجم الساحلي، المباراة بقيادة مدربه الفرنسي هوبير فيلود، الذي تولى المسؤولية بدلا من البنزرتي.

وعزز النجم صفوفه بضم المهاجم الجزائري عامر بوعزة، على أمل أن يمنحه الفاعلية الهجومية التي فقدها في الفترة الأخيرة. وتكتسي المقابلة أهمية كبيرة بالنسبة إلى فريق جوهرة الساحل.

وفي الطرف المقابل يدخل الصفاقسي المباراة تحت ضغط كبير باعتباره سيكون مطالبا بتعويض هزيمته في الجولة الماضية ضد النادي الأفريقي. لذلك من المنتظر أن يشهد اللقاء تنافسا شرسا بين الفريقين.

وسيدير الكلاسيكو الحكم محمد سعيد الكردي الذي من المتوقع أن يساعده كلا من مكرم الصافي وطارق الجلاصي.

22