ديربي مدريد قد يرسم معالم اللقب

الجمعة 2015/02/06
قمة مرتقبة بين ريال مدريد وأتلتيكو

مدريد - يخوض ريال مدريد المتصدر مباراة مفصلية يوم غد السبت في سعيه إلى انتزاع بطولة الدوري الأسباني لكرة القدم عندما يحل ضيفا على جاره وغريمه التقليدي أتلتيكو مدريد حامل اللقب ضمن المرحلة الثانية والعشرين التي تشهد مباراة سهلة لبرشلونة الثاني في ضيافة أتلتيك بلباو يوم الأحد.

يلتقي ريال مدريد مع مضيفه العنيد أتلتيكو مدريد في مباراة واضحة المعالم، فالأول يرنو إلى التشبث بالصدارة التي يحتلها برصيد 54 نقطة وإقصاء “روخيبلانكوس” من السباق نحو النقطة الأعلى من منصة التتويج، فيما يسعى أتلتيكو مدريد إلى انتزاع النقاط كاملة لإحياء آماله في الاحتفاظ باللقب الذي أعاده إلى خزائنه في الموسم الماضي للمرة الأولى منذ 1996.

ولا شك في أن عودة البرتغالي كريستيانو رونالدو، متصدر ترتيب الهدافين برصيد 28 هدفا والحائز على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم عن عام 2014، إلى صفوف “الملكي” ستمنح الأخير دفعا إضافيا بيد أن الفريق الذي يقوده الإيطالي كارلو أنشيلوتي نجح في عبور محطتي ريال سوسييداد (4-1) في المرحلة الحادية والعشرين وإشبيلية (2-1) المؤجلة من المرحلة السادسة عشرة بسلام في ظل غياب نجم الفريق.

وكان رونالدو قد غاب عن المباراتين الأخيرتين نتيجة إيقافه بعد اعتدائه على البرازيلي اديمار لاعب قرطبة.

وقال المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي الذي قاد ريال مدريد إلى إحراز كأس دوري أبطال أوروبا للمرة العاشرة (رقم قياسي) في الموسم الماضي “أعتقد أننا في موقف جيد لأن أتلتيكو مدريد لم يكن بتلك الجودة في مبارياته الأخيرة. لدينا فرصة لوضع حد لسلسلتنا السيئة أمامه. ستكون مباراة صعبة للغاية لكننا نريد تقديم الأفضل”. معلوم أن رجال المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني نجحوا في فرض نفسهم عقدة لريال مدريد إذ حرموه من الفوز عليهم في المباريات الخمس الأخيرة.

عودة كريستيانو رونالدو، متصدر ترتيب الهدافين برصيد 28 هدفا إلى صفوف الملكي ستمنح الأخير دفعا إضافيا

ويسعى أتلتيكو مدريد إلى تحقيق فوزه الرابع على التوالي في الدوري علما أنه قادم من فوز تحقق خارج الديار على إيبار 3-1. كما يطمح إلى التشبث بحظوظه في الدوري بعد خروجه من مسابقة الكأس المحلية أمام برشلونة علما أنه مدعو لمواجهة باير ليفركوزن في الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا التي حل فيها وصيفا الموسم الماضي، وذلك في 25 فبراير الحالي ذهابا في ألمانيا و17 مارس المقبل إيابا في أسبانيا.

وعلى ملعب”سان ماميس”، يحل برشلونة ضيفا ثقيلا على أتلتيك بلباو يوم الأحد. ويعتبر الفريق الكتالوني، الذي يشغل المركز الثاني برصيد 50 نقطة متخلفا بأربع نقاط عن ريال مدريد، مرشحا للفوز الخامس له على التوالي في الليغا منذ الخسارة المفاجئة أمام ريال سوسييداد 0-1 في 4 يناير الماضي.

وعلى الرغم من الفوز الصعب الذي تحقق على فياريال المتطور 3-2 في المرحلة الماضية، فإن برشلونة يعتبر الأقرب لانتزاع النقاط الثلاث مقارنة بأتلتيك بلباو الباسكي صاحب المركز الحادي عشر برصيد 23 نقطة والقادم من فوز على ليفانتي 2-0 خارج ملعبه.

وفي مقابل الانتعاشة التي يعيشها برشلونة في الملعب، فإن النادي يمر بأزمة إدارية صعبة، إذ ادعى رئيسه جوزيب ماريا بارتوميو بأن ثمة رابطا بين الملاحقات القضائية التي تطاله ودعم النادي للدعوات الآيلة إلى استقلال إقليم كاتالونيا عن أسبانيا.

وقال “أنا مقتنع بأن ثمة من هم في السلطة لم يحلوا لهم انضمام (البرازيلي) نيمار (دا سيلفا) إلى برشلونة، أو لأن برشلونة، كناد ينتمي إلى إقليم كاتالونيا، شارك في بعض المناسبات”. وأكد بارتوميو “نحن نسدد فاتورة سياسية”، مشيرا إلى أن “برشلونة لم يتسبب بالأذى لأحد”.

وكان القاضي الأسباني بابلو روز وجه اتهاما لبارتوميو بالتهرب الضريبي المرتبط بعملية انتقال نيمار. واستدعى القاضي رئيس النادي الكتالوني كمتهم للمثول في 13 فبراير الحالي من أجل تبرير عدم دفع 2.8 مليون يورو من أصل 5 ملايين دفعت للاعب خلال عملية ضم البرازيلي عام 2013.

ويتابع القاضي روز عرض الاتهامات الصادرة الاثنين عن النيابة العامة العليا المختصة في الملفات المعقدة ضد بارتوميو والنادي أيضا، بالتهرب الضريبي عن العام 2014. ويطلب النائب العام خوسيه بيرالس كايخا في هذه الاتهامات محاكمة الرئيس السابق للنادي ساندرو روسل المتهم بدوره مع النادي أيضا بجرائم ضريبية مرتبطة بعملية انتقال نيمار.

وتفتتح المرحلة اليوم الجمعة بمباراة ديبورتيفو لا كورونيا مع إيبار، على أن يلعب السبت أيضا فياريال مع غرناطة، ليفانتي مع ملقة، ريال سوسييداد مع سلتا فيغو، ويوم الأحد قرطبة مع ألميريا، خيتافي مع إشبيلية، وإسبانيول مع فالنسيا، وتختتم الاثنين المقبل بمباراة إلتشي مع رايو فايكانو.

22