ديفيد كاميرون.. يجهل سعر الخبز في بلاده

الخميس 2013/10/10
وماذا عن اعداد الوصفة السياسية الجيدة؟

لندن- كشفت مقابلة إذاعية مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، أنه يجهل سعر الخبز، لأنه يعده في المنزل، مشيداً بطعمه الرائع وإقبال أطفاله عليه.

وتبين أن رئيس الوزراء البريطاني، الذي درس في مدرسة إيتون النخبوية العريقة، قبل أن يدخل إلى جامعة أكسفورد، لا يشتري الخبز من المتاجر، لأنه يلجأ إلى جهاز كهربائي لصنع الخبز في المنزل.

وقال ديفيد كاميرون لإذاعة «ال بي سي» في لندن «تأخذون بعض الطحين الرائع المنتج في منطقة كوتسولدز وتضعونه في جهاز صنع الخبز، وتضبطون التوقيت خلال الليل، وعند الصباح تفوح رائعة في مطبخكم»، تحضير المكونات يحتاج إلى 30 ثانية»، موضحا أن أولاده الثلاثة يعشقون الخبز الذي يصنعه في المنزل. وطلب مقدم البرنامج الإذاعي من كاميرون، أن يخمن سعر قطعة الخبز الواحدة، فكان جواب رئيس الوزراء ضعف السعر الحقيقي، فأصر المذيع أن يخبر كاميرون بسعر الخبز في السوبرماركت، وتم طرح السؤال، بعد أن أقر رئيس بلدية لندن بوريس جونسون، وهو أيضا خريج «إيتون وأكسفورد» أنه يجهل سعر نصف لتر الحليب.

و اعتاد البريطانيون على توجيه أسئلة مشابهة للمسؤولين في بلادهم على أمل تحسس مدى تواصلهم مع تفاصيل الحياة اليومية للمواطنين، وقد تواترت مؤخرا عدة مآخذ على كاميرون أطرفها قصته مع القط «لاري» المقيم في مقر رئاسة الوزراء 10 داونينغ ستريت، وقد نفت رئاسة الوزراء في بريطانيا مزاعم ظهرت في كتاب جديد مفادها أن أسرة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون لا تحب «لاري». وقد انتشرت أقاويل بأن الحيوان الأليف المدلل كان مجرد ركيزة من ركائز العلاقات العامة، سريعاً ما ظهر هاشتاغ على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بعنوان «أنقذوا لاري» أثار فيه المستخدمون ضجة مرفقة بالمرح حيث كتب «غلوبال بوليتيكو» يقول: «لقد بدأت أجندة هذه الحكومة المعادية للقطط تكشف عن نفسها». وكتب المستشار العمالي جون بيرنز في صفحته على تويتر: «أما من نهاية للظلم الذي يمارسه ديفيد كاميرون تجاه أولئك الذين لا يمكنهم التعبير عن أنفسهم»؟.

12