ديكور القصور الرئاسية ينافس بقوة في الأعمال الدرامية

الخميس 2014/07/10
قصور الحكام وإكسسواراتها أبطال دراما رمضان لهذا العام

القاهرة – سيطرت أجواء وحكايات القصور الرئاسية على ثلاثة من أبرز الأعمال الدرامية التي تُعرض على مدار شهر رمضان الكريم هذا العام، وهي مسلسلات “صديق العمر” و”سرايا عابدين” و”السيدة الأولى”، إذ أقحمت الأعمال الثلاثة المشاهدين في داخل القصور الرئاسية بتصميمها الأخّاذ، وديكوراتها القديمة التي تحمل قدرا كبيرا من الفخامة والأصالة والرقي.

لعبت ديكورات المسلسلات الثلاثة الدور الأبرز في تقديم تلك الأعمال الدرامية بصورة تستحوذ على إعجاب واهتمام المشاهدين، إذ لعب فن الديكور في المسلسلات الثلاثة دور البطولة.

لتقديم فخامة القصور الرئاسية على نحو نال إعجاب المشاهدين، وخلف منافسة بينية بين تلك الأعمال، رغم أنهم يتناولون فترات زمنية مختلفة تماما، بل إن عملا منها وهو مسلسل “السيدة الأولى” لا يتحدث بشكل خاص عن فترة تاريخية محددة من عمر مصر.

والبداية مع مسلسل “صديق العمر”، والذي يتناول في أحداثه العلاقة التي جمعت بين الرئيس المصري الراحل جمال عبدالناصر، والقائد العام للقوات المسلحة المصرية المشير عبدالحكيم عامر، منذ أن كانا زميلين في الكلية الحربية، وحتى نكسة العام 1956، ومرورا بثورة 23 يوليو 1952، فيما يتحدث المُسلسل عن تفاصيل وفاة “عامر” وما إذا كان قد انتحر -كما أشيع- أم لا؟

ويقوم بدور الرئيس المصري الراحل جمال عبدالناصر الفنان السوري جمال سليمان، فيما يجسد دور عبدالحكيم عامر الفنان باسم سمرة، بينما تجسد الفنانة التونسية درة دور برلنتي عبد الحميد، ويجسد الفنان صبري فواز دور محمد حسنين هيكل، فيما تجسد الفنانة نهال عنبر دور تحية كاظم. والمسلسل تم خلاله الاستعانة بديكورات “القصور الرئاسية”، خاصة أنه تعذر التصوير في القصر الرئاسي الخاص بعبدالناصر، فضلا عن الاستعانة بتصوير بعض المشاهد من قصر البارون بحي مصر الجديدة بالقاهرة، لتواكب مشاهد المسلسل تلك الحقبة الزمنية.

ويلعب “الديكور” الدور الرئيسي في ذلك الأمر، ليضفي شعورا بالأصالة والفخامة لدى المشاهدين، الذين كما انشغلوا بالأداء التمثيلي لأبطال المسلسل، شغلت “الديكورات” المختلفة، حيزا رئيسيا من اهتماماتهم بصفة عامة.

و”صديق العمر” من تأليف السناريست الراحل ممدوح الليثي، وسيناريو وحوار محمد ناير، وإخراج عثمان أبو لبن.

وعودة إلى عصر المشربيات والفن المصري والإسلامي المميز وأجواء مصر القديمة، يأتي مسلسل “سرايا عابدين”، والذي تلعب فيه القصور الرئاسية الدور الأبرز كذلك، إذ أن مخرج المسلسل عمرو عرفة، لجأ إلى التصوير في قصر الأمير محمد علي بالمنيل، وكذلك قصر عابدين، وقلعة صلاح الدين الأيوبي، بالإضافة إلى استراحة الخديوي إسماعيل بمرسى مطروح.

ويتناول “سرايا عابدين” قصة حياة الخديوي إسماعيل الاجتماعية عقب وصوله إلى عرش مصر، وهو من بطولة لفيف من النجوم العرب، أبرزهم قصي خولي ويسرا ونيللي كريم وغادة عادل ومي كساب وداليا مصطفى، وغيرهم، وكتابة هبة مشاري، ومن إخراج عمرو عرفة، ويعتبر المسلسل أضخم دراما عربية تاريخية.

أما المسلسل الثالث، والذي لعبت فيه القصور الرئاسية الدور الأبرز، هو مسلسل الفنانة غادة عبدالرازق، “السيدة الأولى”، إذ تم تصوير جزء كبير منه في استراحة الملك فاروق بالأقصر، بالإضافة إلى بعض المشاهد من خارج قصر القبة الرئاسي.

والمسلسل بطولة غادة عبدالرازق، وممدوح عبدالعليم، ومن تأليف ياسر عبدالمجيد، وعمرو الشامي، وإخراج محمد بكير.

16