ديك تشيني: الإخوان المسلمون هم المصدر الأيديولوجي للإرهابيين

الخميس 2014/09/11
تشيني يدعو الى خطوة جديدة في الحرب على الارهاب

واشنطن - قال ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي الأسبق إن الإخوان المسلمين هم المصدر الأيديولوجي للإرهابيين الأكثر راديكالية حول العالم. ووصف تشيني الإخوان بأنهم "أصل جميع الجماعات الإسلامية التي نتعامل معها حاليا مثل حماس وداعش".

تصريحات تشيني جاءت في معرض انتقادات وجهها لسياسات الرئيس باراك أوباما قبل ساعات من إدلائه بكلمة استعرض خلالها الاستراتيجية الأميركية لمكافحة ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش سابقا) في ساعة مبكرة من صباح الخميس.

وتحدث تشيني أمام الأعضاء الجمهوريين بالكونغرس في الاجتماع الأسبوعي بمجلس النواب حول الوضع في الشرق الأوسط، مشددا على أنه يتعين على واشنطن طمأنة حلفائها في المنطقة بأنها لم تتخل عنهم لتحافظ على مصداقيتها.

وشدد تشيني على ضرورة تعزيز التعاون الاستخباراتي والمساعدات العسكرية والتدريبات المشتركة والدعم الاقتصادي مع الحلفاء.

ودعا تشيني الى خطوة جديدة "على المستوى العالمي والعودة الى الهجوم في الحرب على الارهاب"، وتابع "على رئيسنا ان يفهم اننا في حالة حرب وان علينا ان نقوم بكل ما نستطيع مهما استلزم ذلك من وقت لكي ننتصر"، معربا عن الاسف "لتراجع القوة العسكرية الاميركية بسبب الاستقطاعات غير المنطقية في الموازنة".

وقال تشيني إن ثمة حاجة لدعم دول مثل الأردن ومصر. وقال إن الحكومة المصرية بحاجة إلى الدعم في مكافحة الإرهاب في سيناء، مضيفا: "ينبعي علينا أن ندرك أن الإخوان المسلمين هم المصدر الأيديولوجي للإرهابيين الأكثر راديكالية حول العالم". وأضاف أن "إيران النووية تمثل تهديدا وجوديا لإسرائيل ودول أخرى في المنطقة". وكان تشيني احد مهندسي الحرب على العراق في عام 2003 وتسلم نيابة الرئاسة خلال ولايتي جورج بوش بين عامي 2001 و2009.

1