ديمبسي يبحث في العراق كيفية القضاء على داعش

السبت 2014/11/15
ديمبسي يصل بغداد في زيارة مفاجئة

بغداد - وصل الجنرال مارتن ديمبسي رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية إلى العراق السبت في زيارة لم يعلن عنها فيما يستعد القادة الأميركيون لتوسيع مساعدة الولايات المتحدة للقوات العراقية والكردية التي تحارب تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال بريت ماكغورك، مساعد المنسق الاميركي للتحالف الدولي ضد التنظيم المتطرف، ان ديمبسي "وصل الى العراق للبحث مع المسؤولين السياسيين والعسكريين العراقيين، في المرحلة المقبلة لحملة القضاء على الدولة الاسلامية"، بحسب تغريدة له على حسابه الرسمي على موقع "تويتر".

وهذه أول زيارة يقوم بها ديمبسي للعراق منذ ان أمر الرئيس باراك اوباما بعودة قوات غير قتالية للعراق بعد أقل من ثلاثة أعوام من انسحاب القوات الاميركية من العراق. وفي اغسطس بدأت الولايات المتحدة شن غارات جوية مستهدفة الدولة الإسلامية إذ أقلقها تقدم مقاتليها في شمال العراق.

وقال ديمبسي لرويترز بعد وقت قصير من وصوله إلى بغداد "أريد أن استشعر من جانبنا كيف تسير مساهمتنا." وتابع "اريد ان استمع من القائمين على المهمة ان لديهم الموارد التي يحتاجونها والتوجيه السليم لاستغلال هذه الموارد."

وقبل ما يزيد عن اسبوع امر أوباما بارسال 1500 جندي إضافي للعراق ليضاعف تقريبا عدد القوات الاميركية في العراق مع توسع الولايات المتحدة في مهمتها التي اقتصرت على تقديم الاستشارات والبدء في تدريب قوات عراقية وكردية.

ومن المقرر ان يلتقي ديمبسي المسؤولين الاميركيين المشرفين على العمليات ومن بينهم اللفتنانت جنرال جيمس تري قائد القوة المتمركزة في الكويت فضلا عن مسؤولين عراقيين. وكانت اخر زيارة لديمبسي للعراق في 2012.

تأتي زيارة ديمبسي في اعقاب انتصارات القوات العراقية في المعارك بما في ذلك استعادة المناطق المحيطة بأكبر مصفاة في البلاد قرب مدينة بيجي.

وطردت القوات الكردية مقاتلي الدولة الاسلامية من بلدة زمار في شمال العراق واستهدفت غارات جوية اميركية اجتماعا للقادة العسكريين للدولة الإسلامية قرب الموصل قبل ما يزيد عن أسبوع.

1