ديمبلي.. موهبة في بؤرة الأضواء

الاثنين 2017/08/28

أصبح لاعب كرة القدم عثمان ديمبلي ثاني أغلى لاعب في تاريخ اللعبة بعد البرازيلي نيمار دا سيلفا حيث انتقل ديمبلي من دورتموند إلى برشلونة مقابل 147 مليون يورو (نحو 173 مليون دولار).

لم يكن كثيرون يعرفون الشاب الفرنسي قبل 15 شهرا فقط، لكنه أصبح الآن من أبرز اللاعبين في بؤرة الأضواء. وفي مايو 2016، وعندما انتقل اللاعب من نادي رين الفرنسي إلى بوروسيا دورتموند الألماني، لم يكن أحد يتوقع وحتى اللاعب نفسه أن يدخل ديمبلي التاريخ في العام التالي.

والمثير أن ديمبلي (20 عاما) انتقل إلى برشلونة ليعوض الفريق الكاتالوني عن رحيل نيمار نفسه والذي أصبح اللاعب الأغلى في تاريخ اللعبة مع انتقاله هذا الصيف إلى باريس سان جرمان الفرنسي حيث سدد النادي الفرنسي قيمة الشرط الجزائي في عقد اللاعب والتي تبلغ 222 مليون يورو (263 مليون دولار).

وأمام هذا كله سيكون اللاعب الفرنسي الشاب مطالبا بتأكيد أحقيته بهذا المقابل المالي الكبير حيث يتطلع إليه الجميع لمعرفة مدى قدرته على تعويض النادي الكاتالوني عن رحيل النجم البرازيلي نيمار.

وسرق ديمبلي الأنظار بقوة في الموسمين الماضيين حيث تألق في صفوف رين قبل انتقاله إلى دورتموند مقابل 15 مليون يورو فقط، فيما انتقل إلى برشلونة هذا الصيف بعشرة أمثال هذا المقابل. وتعتبر مهاراته الاستثنائية والخارقة مصدر إلهام لعشاق كرة القدم. إنه لاعب سريع ويتحلى بروح المخاطرة، وينجح في اختراق الدفاعات الصلبة للفرق المنافسة سواء على مستوى الأندية أو المنتخب، وتسجيل الأهداف يبدو هواية بديهية بالنسبة إليه.

ومن المتوقع أن يكون ديمبلي الضلع الثالث في المثلث الهجومي لبرشلونة بجانب المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز والمهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي حيث أصبح البديل المباشر لنيمار. ويمتلك ديمبلي بالفعل العديد من مميزات ومهارات نيمار سواء في ما يتعلق بالسرعة والرشاقة أو في ما يتعلق بالجانب المهاري في التعامل مع الكرة والتلاعب بدفاع المنافس.

اللاعب الفرنسي يعتبر “أمير المراوغة” ويعد في الفترة الحالية من أبرز المواهب الصاعدة والواعدة في كرة القدم الأوروبية. وينتظر إيرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة الكثير من هذا اللاعب لأنه قادر على تحقيق تطلعات جماهير النادي ومنحهم ما يريدونه من متعة وإثارة في الملعب.

سرق ديمبلي الأنظار بقوة في الموسمين الماضيين حيث تألق في صفوف رين قبل انتقاله إلى دورتموند مقابل 15 مليون يورو فقط، فيما انتقل إلى برشلونة هذا الصيف بعشرة أمثال هذا المقابل

ويتمتع ديمبلي بقدرة خارقة على اللعب أمام مدرجات تحتشد بعشرات الآلف من الجماهير نظرا لمشاركته مع الفريق الأول لرين منذ أن كان في السابعة عشرة من عمره.

كما سجل الهدف الأول في مسيرته الاحترافية بعد أسبوعين فقط من بداية مسيرته مع الفريق الأول لنادي رين. خاض ديمبلي 32 مباراة في الدوري الألماني (بوندسليغا) مع دورتموند خلال الموسم الماضي، وسجل خلالها ستة أهداف وصنع 13 هدفا، ليلفت إليه أنظار الأندية الأوروبية الكبيرة ومنها برشلونة الذي وجد فيه ضالته بعد رحيل نيمار.

مع العلم أن نادي ريال مدريد حاول خطف عثمان ديمبلي من برشلونة قبل أن يتمم الأخير صفقة ضم المهاجم الفرنسي. وتمت الصفقة بعد مفاوضات صعبة مع الفريق الألماني قبل أن يتدخل الريال للضغط في اللحظات الأخيرة، إما لاهتمامه بالصفقة، وإما من أجل تعقيد الأمور على غريمه المحلي. وحاول النادي الملكي خلال قرعة دوري أبطال أوروبا في موناكو إفساد الصفقة على برشلونة.

وأكد مسؤولو دورتموند، بعد لقاء ممثلي برشلونة، أنهم في انتظار الاجتماع مع مسؤولي الملكي، ولكنه لم يعقد، لأن البارسا وبوروسيا دورتموند توصلا إلى اتفاق بشأن إتمام الصفقة. ووصل النجم الفرنسي إلى برشلونة وسيوقع على العقد الإثنين، قبل تقديمه للجماهير في الكامب نو.

ولاقى قميص ديمبلي رقم 11، إقبالا كبيرا في المتجر الرسمي للبارسا، بينما ارتفعت أسهم بوروسيا دورتموند في البورصة خلال الشهر الأخير، تزامنا مع بدء مفاوضات بيع المهاجم الفرنسي. من جانب آخر امتد مردود صفقة ديمبلي على برشلونة، ليشمل مواقع التواصل الاجتماعي. وبعد ما أثارت صفقة نيمار جدالا واسعا يمكن اعتبار صفقة ديمبلي مبالغا فيها ولا تستحق كل هذا المال. إن الصفقة التي يتم إعدادها لا تصدق، ويرى البعض أن اللاعب لا يستحق كل هذا المال، و لا يساوي هذا المبلغ.

ولا شك في أن صفقة نيمار التاريخية قد أطلقت شرارة انتقالات ضخمة، خاصة وأن برشلونة سيبدأ رحلة البحث عن النجوم القادرين على تعويض رحيل نيمار، وأيضا من أجل إرضاء جمهوره الغاضب من فقدان واحد من أفضل اللاعبين في العالم، حيث يصبح متاحا أمام الفريق الكاتالوني إنفاق أموال ضخمة لتبدأ سلسلة من الانتقالات الكبرى في القارة العجوز.

صحافي تونسي

23