ديناصور بحجم حافلة مدرسية كان يتحرك بسرعة سير الإنسان

بحث علمي يكتشف أن السرعة المفضلة للديناصور كانت 4.61 كيلومتر في الساعة، وهي قريبة من سرعة مشي البشر والخيول.
الجمعة 2021/04/23
حجم كبير ذو سير بطيء

أمستردام - توصل بحث هولندي جديد إلى أن الديناصور تيرانصورس ركس العملاق، والذي كان يهيمن على المشهد في العصر الطباشيري، ويثير الرهبة في النفس بحجمه الذي يماثل حجم الحافلة المدرسية، كان يسير أبطأ مما كان يعتقد سابقا، على النقيض من تجسيده في الأفلام السينمائية وأنه كان على الأرجح يتحرك بسرعة سير الإنسان.

وأعاد الباحث باشا فان بيلرت من خلال العمل على نموذج كمبيوتر ثلاثي الأبعاد لهيكل أنثى الديناصور، الذي يعرف اختصارا باسم “تي. ركس”، في متحف الطبيعة الهولندي، بناء العضلات والأربطة ليكتشف أن السرعة المفضلة للديناصور على الأرجح كانت 4.61 كيلومتر في الساعة، وهي قريبة من سرعة مشي البشر والخيول.

وقال بيلرت وزملاؤه في مقال عن حركة الديناصورات نشرته دورية رويال أوبن سوسايتي ساينس، إن ذيل الديناصور الضخم لعب دورا مهما في حركته.

وبحثوا كيف ينتج الحيوان حركة طبيعية متكررة، واضعين في حسبانهم ليس عضلات الساق فحسب كما في دراسات سابقة، ولكن أيضا حركة الذيل والتي من شأنها تقليل كمية الطاقة المستخدمة.

وقدر الباحثون من خلال حساب إيقاع خطوة “تي. ركس” سرعة مشيه.

 لكن من السابق لأوانه افتراض أن الإنسان كان يمكن أن يتفوق على الديناصور في الجري. فقد قال الباحثون إنهم بحثوا سرعة سير الحيوان المفترس ومازالوا يدرسون السرعات القصوى المحتملة له.

كما لا توجد أيضا إمكانية لاختبار تلك الفرضيات لأن هذا الديناصور انقرض قبل أكثر من 60 مليون سنة من ظهور البشر على الأرض.

وقدر الباحثون مؤخرا في أول إحصاء لديناصورات ‘تي.ركس’ أن عددها الإجمالي هو حوالي 2.5 مليار.

وعثر العلماء على حفريات لأكثر من 40 من ديناصورات ‘تي.ركس’ منذ أن وُصف للمرة الأولى عام 1905، مما قدم كنزا من المعلومات عن وحش يزدهر في الخيال الشعبي.

وكان “تي.ركس” من بين أكبر الديناصورات الآكلة للحوم، وكانت لديه جمجمة طولها 1.5 متر تقريبا، وفكان ضخمان قويان، يمكن لقوة عضته أن تسحق العظام، فضلا عن أسنان مدببة بحجم الموز. وكان يتمتع أيضا بحاسة شم قوية، وأرجل قوية لكن ذراعيه ضعيفتان بكف ذي أصبعين اثنين فقط.

 
24