ديوان جديد للشاعر زاهر الغافري

السبت 2017/06/03
المكان يجمع أغلب القصائد

المنامة - عن دار مسعى للنشر، صدرت أخيراً المجموعة الشعرية السابعة للشاعر العماني زاهر الغافري، بعنوان “حياة واحدة.. سلالم كثيرة”، وجاءت المجموعة الجديدة في 94 صفحة من القطع المتوسط، متضمنة 33 قصيدة ترصد في غالبية مناخاتها المكان بوصفه المسرح الأول لأحداثها وعوالمها.

وربما تتجلى هذه الروح منذ القصيدة الأولى في مجموعة زاهر الغافري الجديدة، والمعنونة بـ”مالمو”، المدينة السويدية التي أقام بها الشاعر لفترة من الزمن، حيث نقرأ “لا تكترث / لن تعيد اكتشاف ذاتك في مكان واحد/ المكان دائماً قفزةٌ في ليل مؤلم”.

يبحث الغافري شعراً عن ذاته في المكان، ذلك الذي يعرّفه بأنه “قفزة في ليل مؤلم”، هذا البحث الذي سرعان ما يتحول إلى نداء أو صرخة في القصيدة التالية والتي تحمل عنوان “الساحة”، حيث:

“انهضْ، انهضْ، وقل لديّ طريق

سأسلكها عبر الغابات،

عبر البحيرات الصغيرة،

قل لدي بلدٌ ما

مدينةٌ ما أو قريةٌ بعيدة

تنتظرُ إشارةً منّي”.

وهذا الولع بالبحث عن المكان في الشعر لم يفارق رحلة زاهر الغافري الشعرية التي بدأها في عام 1983 بمجموعته الأولى “أظلاف بيضاء”، وربما كثرت الأسئلة داخل الشاعر حول المكان في الشعر، بفضل تنقله بين العديد من البلدان كمسافر أو مقيم، وهو ملمح آخر ترك أثره واضحاً على عناوين قصائده ومفرداته الشعرية، منذ إقامته في العراق ثم المغرب وفرنسا وأميركا والسويد، حتى عودته في السنوات الأخيرة للاستقرار في سلطنة عمان.

16