ديوكوفيتش عازم على مواصلة كتابة التاريخ

الثلاثاء 2015/11/10
ديوكوفيتش ينظر بعين حالمة إلى البطولة الختامية في لندن

باريس - لم يظهر القوي نوفاك ديوكوفيتش أي علامة على أن مستواه سيتراجع عندما يخوض البطولة الختامية لموسم تنس الرجال في لندن بعد عدة أيام لا سيما بعد ما بدا تأثير الموسم الطويل على عدد من أفضل لاعبي التنس بالعالم.

وتألق المصنف الأول عالميا وتغلب على آندي موراي 6-2 و6-4 ليحصد لقبه الرابع في بطولة باريس للأساتذة ويصبح أول لاعب يفوز بأربعة ألقاب في باريس وكذلك ستة ألقاب للأساتذة في موسم واحد.

وفي الوقت الذي ودع فيه روجيه فيدرر ورفائيل نادال البطولة من الدور الثالث ودور الثمانية على الترتيب بعد أيام من مباراتهما في نهائي بطولة بازل شق ديوكوفيتش طريقه في البطولة وخاض أصعب اختبار في الدور قبل النهائي أمام ستانيسلاس فافرينكا.

وقال ديوكوفيتش “سأكمل ما أفعله في الوقت الحالي. لا يوجد أي سبب للتراجع وتقليل قوة التدريب والاستعداد والأداء في البطولات”. وأضاف “البطولة القادمة ستكون الأخيرة هذا الموسم وهي بطولة كبيرة جدا وقدمت أداء جيدا هناك في الماضي”.

وأحرز ديوكوفيتش آخر ثلاثة ألقاب بالبطولة الختامية، التي يشارك فيها أعلى ثمانية لاعبين بالتصنيف، ويؤكد مستواه أمام موراي أنه سينبغي على أي لاعب يرغب في الفوز عليه أن يقدم أداء استثنائيا. لكن ديوكوفيتش قال “لا يوجد أي شيء مضمون… الطريقة الوحيدة لمواصلة النجاح هي مواصلة التطور. لا أحاول الحفاظ على وضعي الراهن لأن هذا بالنسبة إليّ يعد تراجعا”.

النجم البريطاني آندي موراي صعد إلى المركز الثاني في التصنيف العالمي رغم هزيمته في نهائي بطولة باريس

وفي الوقت الحالي يسير كل شيء بشكل رائع بالنسبة إلى ديوكوفيتش وبالتأكيد هو لاعب سعيد بعد فوزه بثلاثة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى هذا الموسم وخسر فقط بطولة فرنسا المفتوحة. وأضاف “أعتقد أنني أحظى بتوازن جيد وصفاء في حياتي الشخصية وهو ما ينعكس على مسيرتي كلاعب والعكس صحيح. لدي هذا الاعتقاد أن النهج المتكامل سيؤدي بالتأكيد إلى إخراج أفضل ما لديك”.

من ناحية أخرى صعد النجم البريطاني آندي موراي إلى المركز الثاني في التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين في نسخته الصادرة أمس الاثنين رغم هزيمته أمام ديوكوفيتش في نهائي بطولة باريس للأساتذة. وقبل خوض البطولة الختامية للموسم، التي تنطلق يوم الأحد المقبل في العاصمة البريطانية لندن، تجاوز موراي النجم السويسري روجيه فيدرر (7340 نقطة) في التصنيف بعدما رفع رصيده إلى 8470 نقطة، بينما يحتل ديوكوفيتش الصدارة برصيد 15825 نقطة. وواصل الأسباني رافائيل نادال تقدمه وصعد إلى المركز الخامس كما صعد مواطنه ديفيد فيرير إلى المركز السابع.

وعادت الأميركية فينوس وليامز للمرة الأولى خلال خمسة أعوام إلى المراكز العشرة الأولى بالتصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات حيث احتلت المركز السابع في نسخة التصنيف بينما لا تزال شقيقتها سيرينا في الصدارة.

وأحرزت فينوس اللقب 48 في مسيرتها بعدما فازت في نهائي بطولة كأس النخبة بمدينة زوهاي الصينية، لتقفز أربعة مراكز في التصنيف العالمي. وتحتل شيققتها سيرينا الصدارة برصيد 9945 نقطة وتليها الرومانية سيمونا هاليب برصيد 6060 نقطة والأسبانية غاربين موغوروزا برصيد 5200 نقطة. ومع اقتراب الموسم من نهايته، لا تزال بترا كفيتوفا المصنفة السادسة ومواطنتها لوسي سافاروفا المصنفة التاسعة، تمتلكان فرصة تعزيز الرصيد من خلال المشاركة في نهائي كأس الاتحاد لفرق تنس السيدات المقرر أمام روسيا يومي 14 و15 نوفمبر الجاري.

22