ديوكوفيتش يحسم مشاركته في الأولمبياد

نوفاك ضمن القائمة التي أرسلت إلى اللجنة الأولمبية الصربية.
الخميس 2021/06/24
رغبة جانحة في حصد ذهب طوكيو

بلغراد - حسم الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول عالميا بين لاعبي التنس المحترفين، موقفه من المشاركة في أولمبياد طوكيو 2020، حسب ما أعلنته صحيفة سبورتسكي زورنال الصربية.

ووفقا لما ذكره المصدر، نقلا عن الاتحاد الوطني للتنس، “أكد نوفاك رغبته في المشاركة في الألعاب الأولمبية”، وقد تم إدراج اسمه في القائمة التي أرسلتها هذه المؤسسة إلى اللجنة الأولمبية الصربية.

وذكرت الصحيفة أن ديوكوفيتش كان قد أعرب عن رغبته في الفوز بميدالية أولمبية ذهبية، وهي جائزة لم يحققها من قبل، إلا أنه نال البرونزية في أولمبياد بكين 2008.

وبذلك ينضم ديوكوفيتش إلى الروسي دانييل ميدفيديف، المصنف الثاني عالميا، الذي أكد بدوره أنه سيشارك في أولمبياد طوكيو، في حين أعلن الإسباني رافائيل نادال، المصنف الثالث، أنه سيغيب عنه.

من ناحية أخرى أثنى الأميركي بول أناكون، المدرب السابق للسويسري روجيه فيدرر، على ما قدمه الصربي نوفاك ديوكوفيتش خلال السنوات الماضية. ووصف أناكون ديوكوفيتش بـ”اللاعب الأكثر هيمنة في العقد الماضي”.

ديوكوفيتش فاز بـ18 لقبا في البطولات الأربع الكبرى منذ 2011، بينما تُوج فيدرر ونادال بـ 15 لقبا فقط في نفس الفترة

وقال أناكون، الذي سبق له الإشراف على تدريب الأميركي بيت سامبراس وفيدرر، في تصريحات صحافية “على الرغم من أن ديوكوفيتش قد لا يكون محبوبا مثل فيدرر ونادال فإنه يمثل قوة لا يمكن إيقافها منذ 2011”.

وتابع “ديوكوفيتش فاز بـ18 لقبا في البطولات الأربع الكبرى منذ 2011، بينما تُوج فيدرر ونادال بـ 15 لقبا فقط في نفس الفترة”.

وأوضح أناكون “لقد اضطر نوفاك إلى الكفاح المرير حتى يبين موهبته الكبيرة، خصوصا أمام سيطرة نادال وفيدرر على بطولات التنس في السنوات الماضية”.

وزاد قائلا “أعتقد أنه شخص يحب كتابة التاريخ، وواجه صعوبة بالغة في ظل عشق الجماهير لمنافسيه (نادال وفيدرر)”.

وشدد على أن نوفاك ديوكوفيتش “يستحق معاملة أفضل من قبل الجماهير، وأعتقد أن هذا عار لأنه لم يحصل على التقدير والاحترام المناسبين”.

وواصل أناكون “منذ 2011 أيضا فاز نوفاك بـ31 ماسترز 1000 بينما فاز فيدرر ونادال بـ28 لقبا، كما حطم الرقم القياسي في صدارة التصنيف”.

واختتم تصريحاته قائلا “باختصار نوفاك ديوكوفيتش هو اللاعب الأكثر سيطرة في العقد الماضي”.

 
22