ديوكوفيتش يستعيد حماسته وكيربر للبقاء أطول

الاثنين 2017/07/10
البقاء للأقوى

لندن - تأهل الصربي نوفاك ديوكوفيتش إلى الدور الرابع من بطولة ويمبلدون لكرة المضرب، فيما تفادت الألمانية إنجيليك كيربر الأولى خروجا مبكرا وحافظت على فرصة الدفاع عن صدارتها للتصنيف العالمي.

وكان من الصعب مجادلة ديوكوفيتش في أنه استعاد حماسه بعد أن وبخ حكم اللقاء قبل البداية لينظر إلى السماء ويصرخ بعد فوزه بالشوط الفاصل في المجموعة الثالثة على الملعب الرئيسي.

وواصل اللاعب الصربي البطل ثلاث مرات الظهور بمستوى يقترب من مستواه القديم وأظهر تعافيه من تعثر مبكر ليهزم اللاتفي إرنستس غولبيس ويحجز مكانه في الدور الرابع للمرة العاشرة.

وقال ديوكوفيتش (30 عاما) للصحافيين “بالتأكيد عندما تلعب جيدا ستشعر بأنك على ما يرام وسيكون الحافز والحماس أكبر لترى إلى أي مدى تستطيع الوصول”.

وقال مدربه السابق بوريس بيكر معلقا على المباراة إن الحيوية التي يتمتع بها ديوكوفيتش في الملعب دليل على خروج اللاعب الصربي الحاصل على 12 لقبا في البطولات الأربع الكبرى من حالة خمول استمرت 12 شهرا، وبدأت عقب الفوز ببطولة فرنسا المفتوحة 2016.

وأضاف ديوكوفيتش، الذي سيواجه الفرنسي إدريان مانارينو المصنف 51 عالميا، “بوريس يعرفني جيدا، لذا فهو على حق عندما يقول إن حماسي عاد، أشعر بأنني في حالة أفضل في الملعب”.

وفقد ديوكوفيتش إرساله في الشوط الثالث بعد 3 ضربات ناجحة من جولبيس، ولم يكن سعيدا بأداء الحكم الأميركي جيك جارنر، وكان يمكن بوضوح سماع اللاعب الصربي وهو يطلب منه “التركيز”.

للمحافظة على صدارة التصنيف العالمي يتعين على كيربر بلوغ النهائي الذي خسرته العام الماضي أمام سيرينا وليامس

وتابع ديوكوفيتش “ربما ليس من المناسب أن أفعل ذلك وأنا أعتذر، يحاول القيام بمهمته بأفضل طريقة، وأنا أيضا”.

وفي منافسة السيدات تفادت الألمانية إنجيليك كيربر الخروج من الدور الثالث بعد فوز صعب على الأميركية شيلبي روجرز 4-6 و7-6 (7-2) و6-4.

وخسرت كيربر (29 عاما) المجموعة الأولى أمام المصنفة 70 عالميا، وتخلفت في الثانية 2-4 قبل أن تنهيها لمصلحتها في شوط فاصل. كما تجنبت كسر إرسالها في المجموعة الثالثة الحاسمة في الشوط السادس لتعادل 3-3 ونجحت في حسمها. وحققت كيربر فوزها الثاني على روجرز في ساعتين و16 دقيقة في ثاني مواجهة بينهما بعدما هزمتها للمرة الأولى هذه السنة في دورة ميامي الأميركية للماسترز (1000 نقطة).

وللحفاظ على صدارة التصنيف العالمي يتعين على كيربر بلوغ النهائي الذي خسرته العام الماضي أمام الأميركية سيرينا وليامس الغائبة عن الملاعب بسبب الحمل.

وقالت كيربر بعد فوزها الصعب “هنا بدأت مسيرتي الفعلية، ومستحيل أن أتراجع من هذا المكان.. لا تهم النتيجة على الإطلاق”. وأضافت “قد يكون (الفوز) نقطة تحول بالنسبة إلي”.

وتلتقي كيربر، بطلة أستراليا المفتوحة وفلاشينغ ميدوز الأميركية في 2016، في ثمن النهائي مع وصيفة بطلة ويمبلدون 2015 الإسبانية غاربيني موغوروتسا الرابعة عشرة التي تغلبت على الرومانية سورانا سيرستيا 6-2 و6-2.

وكانت موغورتسا التي لم تحرز أي لقب بعد تتويجها العام الماضي في رولان غاروس خسرت أمام سيرينا وليامس أيضا في نهائي 2015.

ولحقت الدنماركية كارولين فوزنياكي المصنفة خامسة بكيربر إلى الدور الرابع على حساب الإستونية آنيت كونتافييت 3-6 و7-6 (7-3) و6-2.

وكانت فوزنياكي على وشك أن تخرج بدورها قبل أن تنتفض على حساب الإستونية الأقل خبرة منها وتحوّل النتيجة لصالحها وتبلغ الدور الرابع للمرة السادسة.

وتأمل فوزنياكي المصنفة أولى في العالم سابقا في إحراز لقبها الأول في غياب غريمتيها سيرينا وماريا شارابوفا وفي ظل عدم ثبات مستوى كيربر والرومانية سيمونا هاليب.

22