ديوكوفيتش يضرب بقوة وإيفانوفيتش تتغلب على أحزانها

الخميس 2013/08/29

بانتظار لقب جديد

واشنطن- أدرك نوفاك ديوكوفيتش صاحب الريادة العالمية الدور الثاني من بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية بكرة المضرب، وذلك إثر فوزه السهل على الليتواني ريكارداس بيرانكيس 6-1 و6-2 و6-2.

وحجز ديوكوفيتش، الساعي إلى لقبه الثاني في بطولات الغراند سلام هذا الموسم بعد أن توّج بطلا لأستراليا المفتوحة للمرة الرابعة في مسيرته (وصل إلى نصف نهائي رولان غاروس ونهائي ويمبلدون)، مقعدا في الدور الثاني مع الألماني بينيامين بيكر الذي يحمل ذكرى جيدة من فلاشينغ ميدوز باعتباره فاز على الأسطورة الأميركية أندري أغاسي في آخر مباراة للأخير قبل الاعتزال وذلك قبل سبعة أعوام.

ويلتقي فيدرر، الباحث عن لقبه الثامن عشر في بطولات الغراند سلام (رقم قياسي) والأول في آخر 5 مشاركات له، أي منذ تتويجه بويمبلدون الموسم الماضي على حساب موراي، في الدور الثاني الأرجنتيني كارلوس بيرلوك الذي تغلب بدوره على الكولومبي سانتياغو خيرالدو بعد مباراة ماراتونية حسمها بعد أكثر من أربع ساعات 6-3 و3-6 و6-7 (6-8) و6-4 و6-2.

وبلغ الدور الثاني أيضا التشيكي توماس بيرديتش الخامس بفوزه السهل على الإيطالي باولو لورنزي 6-1 و6-4 و6-1. ويلتقي بيرديتش، وصيف بطل ويمبلدون لعام 2010 والذي وصل إلى نصف نهائي فلاشينغ ميدوز العام الماضي بعدما أطاح بفيدرر من ربع النهائي قبل أن ينتهي مشواره على يد موراي، في الدور المقبل الأميركي دينيس كودلا الفائز على التشيكي ييري فيسيلي 6-2 و6-2 و6-7(6-8) و7-5.

من جانب آخر وفي منافسات السيدات بدأت آنا إيفانوفيتش المصنفة الأولى عالميا سابقا مشوارها في بطولة أميركا المفتوحة للتنس بقوة، لكنها قالت إنها كانت تلعب والحزن يملأ قلبها بعد وفاة أحد أصدقاء طفولتها غرقا في صربيا. وتوفي فوكاسين زيراموف (25 عاما) الأسبوع الماضي بعدما قفز من فوق جسر إلى نهر أثناء نزهة مع أصدقائه.

وقالت إيفانوفيتش المصنفة 13 في البطولة للصحفيين بعد فوزها الساحق 6-2 و6-0 على آنا تاتيشفيلي لاعبة جورجيا "كانت أنباء حزينة للغاية". وأضافت "كان الأمر في غاية الصعوبة لأنه كان مثل أحد أفراد عائلتي. نشأنا معا وأعرفه منذ كنا أطفالا. إنه شيء محزن للغاية".

وفي الملعب أظهرت ايفانوفيتش التأثير الإيجابي للعمل مع فريق تدريب صربي جديد بعد نهاية بطولة ويمبلدون في ظل سعيها للعودة لمستواها عقب تعثر مخيب للآمال في مسيرتها.

وتراجعت اللاعبة الصربية البالغ عمرها 25 عاما – التي تصدرت التصنيف العالمي في 2008 بعد فوزها ببطولة فرنسا المفتوحة – إلى المركز 22 في التصنيف العالمي عام2011. وتحتل إيفانوفيتش المركز 15 عالميا في الوقت الحالي.

وقالت إيفانوفيتش عن استعداداتها في البطولات المقامة على ملاعب صلبة والتي تضمنت الخسارة في مباراة من ثلاث مجموعات أمام فيكتوريا أزارينكا في كارلسباد والهزيمة في شوط فاصل بالمجموعة الثالثة أمام الصينية لي نا في تورونتو "كنت ألعب جيّدا جدا وتعرضت لبعض الهزائم الصعبة".

22