ديوكوفيتش يقرر عدم المشاركة في بطولة دبي

الأربعاء 2016/12/28
استعداد كبير

بلغراد - أعلن لاعب التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش عن برنامجه خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الموسم الجديد، حيث من المقرر أن يخوض غمار منافسات أربع بطولات خلال تلك الفترة، بواقع بطولة واحدة أقل عن الموسم الماضي. وطبقا لما نشره على موقعه الرسمي على الإنترنت، أجرى المصنف الثاني عالميا تغييرا في جدوله الزمني، فقد قرر عدم المشاركة في بطولة دبي.

ويبدأ الصربي مشواره في 2017 في الثاني من يناير بالمشاركة ببطولة الدوحة، ثم يشارك في بطولة أستراليا بدءا من الاثنين الموافق لـ16 من نفس الشهر.

ومن المقرر ألا يخوض ديوكوفيتش أي بطولات خلال شهر فبراير، على أن يعود مرة أخرى للمنافسات في التاسع من مارس وتحديدا من خلال بطولة أنديان ويلز للأساتذة “ماسترز”، قبل أن يشارك في بطولة ميامي بعد ذلك التاريخ بأسبوعين.

ويدافع ديوكوفيتش، الذي تخلى عن المركز الأول في التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين لصالح نظيره البريطاني آندي موراي، عن ألقابه في البطولات الأربع المذكورة.

وخاض ديوكوفيتش في 2016 هذه البطولات الأربع بالإضافة إلى بطولة دبي، التي خرج من دور الثمانية فيها أمام الإسباني فيليسانو لوبيز، بعدما قرر الانسحاب بسبب إصابته بعدوى في العين.

ومن جانبه، يواصل رافائيل نادال، المتوج بـ14 لقبا ببطولات التنس الكبرى “غراند سلام”، استعداداته لبطولة مبادلة العالمية للتنس، التي تقام بين 29 -31 ديسمبرعلى مركز التنس بمدينة زايد الرياضية بأبوظبي.

وسيبدأ النجم الإسباني، الذي يسجل مشاركته الثامنة بالبطولة، حملة دفاعه عن لقبه (الذي سبق له إحرازه في 3 مناسبات)، بمواجهة المصنف العاشر عالميا التشيكي توماس بيرديتش.

ولن يكون طريق المصنف التاسع عالميا، سهلا لإحراز لقبه الرابع بالبطولة، حيث ينافسه 5 من أفضل 12 لاعبا بالعالم، بينهم المصنف الأول آندي موراي، والثالث ميلوش راونيتش، والبلجيكي الشاب ديفيد جوفان، والفرنسي جو ويلفريد تسونغا.

وقال نادال “تعد هذه النسخة من البطولة الأكثر قوة وتنافسية نظرا إلى تشكيلة المشاركين الرائعة والتي تضم أفضل اللاعبين على الساحة حاليا”.

وأضاف “يجب العمل لضمان الفوز، وتحقيق أفضل انطلاقة للموسم الجديد. بالطبع أطمح إلى الحفاظ على لقبي الذي حققته هنا العام الماضي، وسأسعى بكل قوتي للوصول إلى هذا الهدف”، وتابع “أعلم أن المنافسة لن تكون سهلة، في ظل هذه المشاركة القوية، التي ترفع من مستوى المنافسة، وتضمن تواصل الإثارة في جميع المباريات".

22