ديوكوفيتش يمر وكولشرايبر يغتال أحلام الجزيري في دبي

الجمعة 2014/02/28
ديوكوفيتش في طريق مفتوح للحفاظ على لقبه في دبي

دبي - أدرك الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف أول وحامل اللقب العام الماضي، الدور نصف النهائي من دورة دبي الدولية في كرة المضرب بفوزه على منافسه الروسي ميخايل لوجني بالانسحاب. ويسعى ديوكوفيتش إلى إحراز اللقب للمرة الخامسة ومعادلة رقم السويسري روجيه فيدرر المشارك في الدورة الحالية أيضا.

في المقابل، وضع الألماني فيليب كولشرايبر حدا لمغامرة التونسي مالك الجزيري وتغلب عليه 6-2 و6-3. وينال الفائز باللقب مبلغا قدره 465 ألف دولار، فضلا عن 500 نقطة تضاف إلى رصيده في التصنيف العالمي للمحترفين. ومنحت اللجنة المنظمة بطاقة دعوة إلى اللاعب التونسي مالك الجزيري الذي تأهل إلى نهائي إحدى دورات “التشالنج” في الولايات المتحدة مطلع الشهر الحالي.

ودخل الصربي ديوكوفيتش المصنف ثانيا في العالم دورة دبي الدولية للتنس من أجل الدفاع عن لقبه. وعرف ديوكوفيتش نجاحا لافتا في دورة دبي، إذ توّج فيها أربع مرات أعوام 2009 و2010 و2011 و2013، وهي محطة مهمة في برنامجه منذ أعوام ويسعى من خلالها إلى الانطلاق من جديد إلى الألقاب بعد خيبة بطولة أستراليا المفتوحة، الشهر الماضي.

وفقد الصربي لقبه في ملبورن بخسارته أمام السويسري ستانيسلاف فافرينكا في ربع النهائي، وتوج الأخير لاحقا بلقبه الأول في “الغراند سلام” على حساب الأسباني رافائيل نادال الذي عانى من آلام في الظهر خلال المباراة النهائية.

ولم يشارك ديوكوفيتش في أية دورة منذ خروجه من البطولة الأسترالية، التي كانت الأولى له تحت إشراف مدربه الجديد، النجم الألماني السابق بوريس بيكر. وجدد الصربي ثقته في بيكر بعد فقدانه لقب بطولة أستراليا، وواصل استعداداته آملا في العودة إلى الألقاب وإلى جمع النقاط خصوصا وأن نادال ابتعد في المركز الأول للتصنيف العالمي للاعبين المحترفين بنحو 4 آلاف نقطة عنه. وخسر ديوكوفيتش العام الماضي صدارة التصنيف لمصلحة نادال.

وقال الصربي إن مدربه الألماني بوريس بيكر يمكن أن يساعده على اكتساب المزيد من القوة الذهنية حتى يستطيع تحسين سجله في مباريات النهائي لبطولات التنس الأربع الكبرى في الفترة الأخيرة. وكان هذا أول ظهور لديوكوفيتش، تحت قيادة بيكر الذي تولى المسؤولية في ديسمبر من العام الماضي. وقال ديوكوفيتش الفائز بستة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى “لن نغير أي شيء مهم على أدائي.

لن أسدد الضربات الخلفية بيد واحدة أو أشياء من هذا القبيل”. وأضاف “الجزء الأكبر الذي يمكن أن يساهم فيه هو طريقتي في التفكير. هذا أحد الأسباب لوجود بوريس هنا. المباريات الكبيرة والبطولات الأربع الكبرى”. وتابع “شعرت بأنني أضعت لقبين أو ثلاثة في آخر عامين رغم أنه كان بوسعي الفوز بهما. شعرت بأنني أفتقر للتفوق الذهني”.

وقد يصطدم الصربي في نصف نهائي دورة دبي بالسويسري روجيه فيدرر المتوج فيها خمس مرات آخرها عام 2012 بفوزه في النهائي على البريطاني اندي موراي. وتحسن مستوى فيدرر أواخر العام الماضي ومطلع العام الحالي، حيث قدم عروضا جيّدة في ملبورن قبل أن يخسر أمام نادال في نصف النهائي.

وكان ديوكوفيتش وفيدرر التقيا في نهائي دورة دبي عام 2011 وذهب اللقب حينها إلى الأول. وتبلغ جوائز دورة دبي للرجال 2,4 مليون دولار، وينال الفائز باللقب مبلغا قدره 465 ألف دولار، فضلا عن 500 نقطة تضاف إلى رصيده في التصنيف العالمي للمحترفين.

22