ديون البريطانيين.. 2.26 تريليون دولار

الخميس 2013/11/21
الضرر المادي يهاجم الطبقة الفقيرة

لندن – كشف تقرير جديد نشر أمس أن حجم الديون الشخصية في المملكة المتحدة وصل إلى 1.4 تريليون جنيه استرليني (2.26 تريليون دولار)، أي ما يعادل تقريباً حجم الناتج المحلي الاجمالي في البلاد.

وقال تقرير مركز أبحاث العدالة الاجتماعية، "إن الناس الفقراء هم الأكثر تحملاً لوطأة الديون، حيث ارتفع متوسط دين الأسرة الواحدة منهم إلى 54 ألف جنيه استرليني (87 ألف دولار)، وهو ضعف ما كان عليه دينها قبل عقد من الزمن.

وأضاف التقرير، الذي نشرته صحيفة "الغارديان أن ما يقرب من نصف الأسر البريطانية ذات الدخل المنخفض انفقت أكثر من ربع دخلها على تسديد الديون في عام 2011، فيما تتسبب ديون الرهون العقارية وإيجارات المنازل بجعل أكثر من 5 آلاف بريطاني بلا مأوى كل عام.

ووجد التقرير أن الديون الشخصية في المملكة المتحدة، بما في ذلك الإقراض العقاري، تضاعف تقريبا مرتفعا من نحو 29 ألف جنيه استرليني قبل عشر سنوات الى نحو 54 ألف جنيه حاليا.

وأشار التقرير الى أن الديون الاستهلاكية ارتفعت بمعدل ثلاثة أضعاف منذ عام 1993 لتصل إلى أكثر من 185 مليار جنيه استرليني .

وأوضح أن أكثر من 8 ملايين أسرة بريطانية لا تملك أية مدخرات، بما في ذلك نصف الأسر ذات الدخل المنخفض، في حين ارتفعت الديون المستحقة لبطاقات الائتمان بمعدل ثلاثة أضعاف تقريباً منذ عام 1998 لتصل إلى 55.6 مليار جنيه استرليني(90 مليار دولار.

وقال التقرير إن 300 ألف أسرة بريطانية تخلفت عن دفع أقساط الرهن العقاري في العام الماضي، وقامت المصارف العقارية باستعادة 34 ألف منزل لهذا السبب، بزيادة مقدارها 60% منذ عام 2006.

ويقول محللون إن البريطانيين يميلون الاقتراض والإنفاق بشكل مفرط، وهي سمة في طبيعة أغلبية السكان. وتصل مديونية البريطانيين الى أضعاف معظم سكان البلدان الأوروبية.

وتميل شعــوب أخــــرى الى الادخار المفرط مثل الألمـــان، حيـــث تجد الحكومة صعوبة في اقناعهم على زيادة الاستهلاك والإنفاق.

10