ديون حكومات العالم 53 تريليون دولار

وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيف الائتماني تقول إن حجم الاقتراض الجديد المتوقع والبالغ 2.3 تريليون دولار يعادل 2.6 في المئة على الأقل من الناتج المحلي العالمي.
السبت 2020/02/22
توقعات بأن تقترض الولايات المتحدة 3 تريليونات دولار

لندن - توقعت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيف الائتماني أن تصل قيمة ديون حكومات العالم إلى مستويات قياسية متجاوزة حاجز 53 تريليون دولار بحلول نهاية العام، مع ترجيح اقتراضها لنحو 8.1 تريليون دولار خلال العام الحالي فقط.

وذكرت أن نحو 70 في المئة من إجمالي الاقتراض السيادي هذا العام، أي ما يعادل 5.8 تريليون دولار، سيكون لإعادة تمويل ديون طويلة الأجل مستحقة السداد.

لكنها أضافت أن حجم الاقتراض الجديد المتوقع والبالغ 2.3 تريليون دولار سيظل كبيرا حيث يعادل 2.6 في المئة على الأقل من الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

وقالت ستاندرد آند بورز إن النمو يشير إلى زيادة احتياجات الاقتراض للدول الكبرى، حيث من المتوقع أن تقترض الولايات المتحدة 3 تريليونات دولار واليابان 1.75 تريليون دولار، وأن تظل الدولتان بفارق كبير أكبر مقترضين عالميا، إذ تشكلان قرابة 60 في المئة من إجمالي الاقتراض.

وذكر التقرير، الذي أشرف عليه المحللان كارين فارتابيتوف وروبرتو سيفون أريفالو أنه “بحلول نهاية 2020 نتوقع أن ترتفع ديون جميع الدول التي نقوم بتصنيفها بنسبة 5 في المئة مقارنة مع 2019 وبنسبة 30 في المئة مقارنة مع 2015”.

وبعد الولايات المتحدة واليابان، من المتوقع أن تصدر الصين أدوات دين بنحو 636 مليار دولار، تليها إيطاليا والبرازيل وفرنسا، إذ من المتوقع أن تقترض كل دولة منها 250 مليار دولار في 2020.

وستشكل تلك الدول الأربع نحو 17 في المئة من الإجمالي العالمي، بما يقل قليلا عن اليابان بمفردها، بينما ستمثل مجموعة الدول السبع الكبرى قرابة 70 في المئة من الاقتراض والدين العالمي.

وتوقع التقرير أن يُصدر أكبر 20 اقتصادا ناشئا أدوات دين مجمعة قدرها 1.62 تريليون دولار هذا العام، بارتفاع نسبته 4 في المئة مقارنة مع عام 2019 لتسجل مستوى قياسيا مرتفعا.

10