دييغو كوستا.. يفك عقدة الدربي ويقسو على الملوك في "البيرنابيو"

الاثنين 2013/09/30
دييغو كوستا.. يسير على المسار الصحيح

مدريد - بات من المؤكد أن موهبة البرازيلي دييغو كوستا مهاجم فريق أتلتيكو مدريد الأسباني، تنمو موسما بعد آخر، ويعلن إبن الـ24 عاما استعداده للصراع على لقب الهدافين مع لاعبين تمرسوا في حلبة البيتشيتشي، هما "البرغوث" والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

أتلتيكو الذي لن تنسى جماهيره بسهولة الكولومبي راداميل فالكاو، وجد ضالته في اللاعب البرازيلي، حين صب رحيل الأول إلى موناكو في مصلحة الثاني بشكل أو بآخر، ليتاح المجال أمام كوستا ليكون محط تمريرات لاعبي الوسط وخطط المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني الهجومية، بالرغم من تعبير كوستا مرارا عن حزنه لرحيل النمر، إلا أن الواقع الفني لا شك صعد بكوستا إلى الواجهة حتى بعد قدوم ديفيد فيا من برشلونة.

وأنهى إبن ولاية لاغارتو البرازيلية موسمه الماضي بإحراز 10 أهداف، في 2055 دقيقة شارك فيها، وهو نفس رصيده التهديفي مع رايو فايكانو الذي أُعير إليه عام 2012 ولكن في 1319 د.

هذا التألق جعل سيميوني يجدد إشادته بمهاجمه البرازيلي فقال عنه: "لاعبٌ ليسَ له حدود، إنه شاب، ونأمل أن يواصل التطور، لأنه طموح وذكي".

ويعود للمدرب الأرجنتيني الفضل في الإبقاء على كوستا في الفريق، لأنه وقبل مجيء سيميوني كان البرازيلي على وشك الرحيل، ثم تغيّر كل شيء، وأصبح اللاعب ركيزة أساسيةً في "فيثينتي كالديرون".

بتألق كوستا أكد أتلتيكو تخلصه من عقدة "الدربي" وحقق فوزه الثاني على التوالي في مواجهة جاره ومنافسه العنيد ريال مدريد، بعدما تغلب عليه 1-0 في المرحلة السابعة من الدوري الأسباني لكرة القدم.

ولقّن أتلتيكو مضيفه درسا قاسيا على ملعب "سانتياغو برنابيو" ولكنه اكتفى بهدف نظيف سجله البرازيلي دييغو كوستا في الدقيقة 11 ليغزو شباك الريال مجددا ويرفع رصيده إلى ثمانية أهداف ليواصل مزاحمة الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة على صدارة قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم.

ورفع أتلتيكو رصيده إلى 21 نقطة بعدما حقق فوزه السابع على التوالي ليعادل الرقم القياسي الذي حققه برشلونة بعدما أصبحا أول فريقين يحققان الفوز في أول سبع مباريات متتالية في الدوري الأسباني في أي موسم على مدار تاريخ البطولة، حيث تغلب برشلونة على مضيفه ألميريا 2-0 في المرحلة نفسها.

وحافظ أتلتيكو، مثل برشلونة، على العلامة الكاملة بتحقيق الفوز في جميع المباريات السبع حتى الآن ليزاحم برشلونة حامل اللقب على الصدارة وإن تفوق الأخير بفارق الأهداف فقط. والفوز هو الثاني لأتلتيكو على الريال في غضون أقل من خمسة شهور وذلك بعدما استعصى الفوز على أتلتيكو في مباريات دربي مدريد على مدار 14 عاما متتالية.

وكان الفوز الماضي لأتلتيكو على الريال في 17 أيار/مايو الماضي عندما تغلب أتلتيكو على الريال في نفس الملعب في نهائي كأس ملك أسبانيا ليحرز لقب البطولة، علما وأن الهدف الأول لأتلتيكو في هذه المباراة أيضا كان بتوقيع دييغو كوستا. وفشل الريال في الثأر لهزيمته ومني بخسارته الأولى في الموسم الحالي ليتجمد رصيد الفريق عند 16 نقطة في المركز الثالث.

وتفوق الأرجنتيني دييغو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو على الإيطالي كارلو أنشيلوتي صاحب الخبرة الكبيرة بعد شهور قليلة من تفوقه على البرتغالي العنيد جوزيه مورينيو المدير الفني السابق للريال وذلك في مباراة نهائي الكأس.

تصدر نجم برشلونة الأرجنتيني "ليونيل ميسي" وهداف فريق أتليتكو مدريد البرازيلي "دييغو كوستا"، قائمة هدافي بطولة الدوري الأسباني برصيد 8 أهداف لكل منهما. وجاء النجم البرتغالي "كريستيانو رونالدو" في المركز الثالث برصيد 6 أهداف بعد إحرازه هدفين على فريق إلتيش.

23