دي بروين بات قريبا من أسوار مانشستر سيتي

الثلاثاء 2015/08/11
الدولي البلجيكي بات الخيار الأفضل لإدارة السيتيزن

باريس - يبدو أن مانشستر سيتي اقترب من حسم صفقة تعاقده مع لاعب الوسط الدولي البلجيكي كيفن دي بروين من فولفسبورغ الألماني مقابل 46 مليون جنيه إسترليني، وذلك بحسب ما كشفت وسائل الإعلام البريطانية أمس الاثنين.

وذكرت تقارير صحفية أن السيتي يسعى إلى حسم صفقة اللاعب البلجيكي البالغ من العمر 24 عاما قبل موقعة الأحد المقبل ضد تشيلسي حامل اللقب في المرحلة الثانية من الدوري الممتاز.

ويبدو أن إدارة الفريق اللندني بادرت بحجز موعد من أجل إجراء الفحص الطبي الروتيني لدي بروين رغم أنها لم تتوصل حتى الآن إلى اتفاق مع فولفسبورغ الذي أعرب مدربه ديتر هاكينغ عن استغرابه من رغبة اللاعب في الانتقال إلى سيتي.

ويسعى السيتي الذي يبدأ مشواره في الدوري المحلي مساء أمس الاثنين في معقل وست بروميتش ألبيون، جاهدا هذا الصيف إلى ضم دي بروين وعرض على فولفسبورغ مبلغ 40 مليون جنيه إسترليني للتخلي عنه لكن وصيف بطل الدوري الألماني وبطل الكأس طالب بـ50 مليون جنيه إسترليني.

وقرر سيتي تعديل عرضه بدفع 6 ملايين أخرى كإضافات ملحقة بالعقد، بحسب ما ذكرت تقارير صحفية والتي أكدت أن مدرب الـ”سيتيزين” التشيلي مانويل بيليغريني لن يتردد في إشراك دي بروين ضد فريقه السابق تشيلسي خلال مباراة الأحد المقبل في حال حسمت الصفقة.

ودافع دي بروين عن ألوان تشيلسي بين 2012 و2014 دون أن يتمكن من فرض نفسه ما دفع بالأخير إلى بيعه لفولفسبورغ مقابل 18 مليون جنيه إسترليني وبعقد يمتد حتى 2019.

وكان دي بروين (33 مباراة دولية) أبرز لاعب في صفوف فولفسبورغ الموسم الماضي وقد سجل 16 هدفا و28 تمريرة حاسمة في مختلف المسابقات، ليقود فريقه إلى المركز الثاني في الدوري وراء بايرن ميونيخ وإلى لقب كأس ألمانيا كما توج قبل أيام بلقب كأس السوبر على حساب بايرن.

وعزز سيتي صفوفه حتى الآن بفابيان ديلف الذي كلفه 11.50 مليون يورو للتعاقد معه من أستون فيلا وذلك بعد فشله في الحصول على الفرنسي بول بوغبا من يوفنتوس الإيطالي، فيما اضطر لدفع 62.50 مليون يورو لتعزيز هجومه بلاعب لا يتجاوز العشرين من عمره هو جناح ليفربول رحيم ستيرلينغ الذي أصبح أغلى لاعب إنكليزي.

ويتجه سيتي الذي ضم الجناح الأيمن باتريك روبرتس من فولهام والمهاجم التركي الشاب إينيس أونال (18 عاما) من بوراسبور، إلى خسارة جهود مهاجمه البوسني إدين دزيكو لمصلحة روما الإيطالي بعد أن خسر المونتينيغري ستيفان يوفيتيتش لإنتر ميلان الإيطالي والأسباني ألفارو نيغريدو لفالنسيا الذي دافع عن ألوانه الموسم الماضي على سبيل الإعارة.

كما خسر سيتي جهود لاعبين مؤثرين في خط الوسط هما جيمس ميلنر الذي انضم لليفربول وفرانك لامبارد الذي انتهت فترة استعارته من نيويورك سيتي الأميركي، ليكون اعتماده الأساسي على لاعبين صغالر أمثال الأرجنتيني سيرخيو أغويرو أو الفرنسي سمير نصري والبلجيكي فنسان كومباني والعاجي يايا توريه.

وستكون بداية الموسم صعبة على سيتي إذ يخوض اختبارات صعبة للغاية في المراحل العشر الأولى حيث يلتقي تشيلسي (المرحلة الثانية) ثم إيفرتون (الثالثة) وتوتنهام (السابعة) وجاره مانشستر يونايتد (العاشرة).

23