دي خيا يحسم مستقبله مع يونايتد

مدرب الشياطين الحمر غونار سولسكاير يرى أن دافيد جزء محوري من خططنا لإعادة يونايتد إلى حيث يجب أن يكون.
الأربعاء 2019/09/18
وضع حدا للتكهنات

لندن – أوضح نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي لكرة القدم في بيان أن حارس مرماه الدولي الإسباني دافيد دي خيا وقّع عقدا جديدا يمتدّ حتى العام 2023، ليطوي فصلا طويلا من التكهنات والمفاوضات حول مستقبله مع النادي الذي يدافع عن ألوانه منذ ثمانية أعوام. وأضاف “ثمة خيار لتمديد (العقد) لعام إضافي”.

ونقل عن دي خيا قوله “تمضية ثمانية أعوام في هذا النادي العظيم كانت امتيازا، وفرصة متابعة مسيرتي في مانشستر يونايتد هي شرف حقيقي”.

وتابع “منذ وصولي إلى هنا، لم أكن أتخيل قطّ أن أخوض أكثر من 350 مباراة مع هذا النادي. الآن حُسِم مستقبلي، وكل ما أريده هو مساعدة هذا الفريق على تحقيق ما أعتقد أننا نقدر عليه، والفوز بالألقاب مجددا معا”.

يطوي يونايتد صفحة انتظار طويل بشأن حارس مرماه البالغ من العمر 28 عاما، والذي كان عقده الأساسي مع الفريق ينتهي بنهاية الموسم الحالي، ما كان سيجعله حرا للانتقال إلى أيّ ناد من دون بدل مالي، ما لم يقم بتجديده

والموافقة على عقد جديد مع “الشياطين الحمر”. ونقل البيان عن المدرب النرويجي أولي غونار سولسكاير قوله “أنا مغتبط لأن دافيد دي خيا ربط مستقبله الطويل الأمد بالنادي. فعلى مدى الأعوام الماضية أثبت دافيد نفسه الأفضل في العالم، وهو جزء محوري من خططنا لإعادة مانشستر يونايتد إلى حيث يجب أن يكون”. وتابع “دافيد شخص مذهل وقدراته المذهلة توفّر القاعدة المثالية لدفاعنا”.

وانضم دي خيا إلى صفوف النادي عام 2011 آتيا من أتلتيكو مدريد الإسباني في صفقة بلغت قيمتها 18,9 مليون جنيه استرليني، في عهد المدرب الأسطوري السابق للنادي “السير” الاسكتلندي أليكس فيرغوسون.

ومنذ ذلك الحين خاض 367 مباراة بقميص “الشياطين الحمر”، حافظ خلالها على نظافة شباكه 130 مرة، بحسب إحصاءات النادي. توّج مع الفريق الإنكليزي بألقاب عدة، أبرزها الدوري الممتاز (2013) وكأس إنكلترا (2016)  ومسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” (2017). ونشر دي خيا شريطا مصوّرا عبر حساباته على مواقع التواصل يظهر فيه في ملعب أولد ترافورد التابع ليونايتد، مع تعليق “لا مكان مثل المنزل”.

ولم يكشف النادي الشمالي التفاصيل المالية للعقد الجديد، لكن تقارير صحافية أشارت مؤخرا إلى أن إدارة يونايتد عرضت على دي خيا راتبا أسبوعيا بنحو 290 ألف جنيه استرليني (363 ألف دولار)، ما سيجعل منه الأعلى أجرا في الفريق، تساويا مع الفرنسي بول بوغبا.

كان دي خيا قريبا من الانتقال إلى ريال مدريد الإسباني في عام 2015، بعد تعثّر مفاوضات تجديد عقده مع  يونايتد، لكن الصفقة فشلت بعدما وصلت الوثيقة المرسلة بالفاكس لتأكيد إنجاز الانتقال، إثر دقائق معدودة من نهاية الوقت الرسمي لفترة الانتقالات الصيفية.

وخاض دي خيا 40 مباراة مع المنتخب، لكنه تراجع إلى المركز الثاني لصالح كيبا أريسابالاغا (24 عاما) الذي أصبح في صيف عام 2018 أغلى حارس مرمى، بانضمامه إلى تشيلسي الإنكليزي من أتلتيك بلباو لقاء 80 مليون يورو (93 مليون دولار في حينه).

23